عاجل

البث المباشر

14 نادياً .. يمكنهم منع ليفربول من التتويج بلقب الدوري

المصدر: دبي - عبدالملك الجزولي

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، يوم الجمعة، أن مصير حصول ليفربول على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم "البريمير ليغ"، مرتبط بقرار يمكن أن يصدر من قبل 14 ناديا في المسابقة.

ويبعد ليفربول بفارق 6 نقاط من أجل التتويج بلقب الدوري للمرة الأولى منذ موسم 1989 – 1990، إذ يغرد وحيدا في صدارة الترتيب بـ "82 نقطة"، بفارق 25 نقطة عن مانشستر سيتي.

وأعلنت رابطة الدوري الإنجليزي، يوم الجمعة، عن تأجيل المنافسات لغاية 4 أبريل المقبل بسبب تفشي فيروس كورونا، علما بأنه تبقت 9 جولات على نهاية الدوري.

وأوضحت "ديلي ميل" خلال إجابتها على عدة أسئلة مقدمة من قبل الجماهير في موقعها الإلكتروني، أن السعادة انتشرت بين أندية معينة في الشمال الغربي، عندما ظهرت تقارير قبل بضعة أسابيع تفيد بإلغاء الموسم.

وأضافت الصحيفة: من المحتمل أن يفوز ليفربول بلقب الدوري، بالنظر إلى أنهم فازوا بمباريات ونقاط أكثر من أي فريق آخر، لكن المشكلة تكمن في أن الرابطة لم تكن لديها في الأساس خططا لمواجهة أي وباء عالمي يهدد سكان الأرض، مما يعني أن هناك خيارات يمكن أن تكون قيد التنفيذ.

وواصلت "ديلي ميل" : لذلك ستعمل الرابطة من أجل التوصل إلى نتيجة في أسرع وقت ممكن، اعتمادا على كيفية تطور الوضع خلال الأسابيع والأشهر القليلة المقبلة، وبخصوص إمكانية إلغاء الموسم الحالي للدوري، فجميع الاحتمالات توضح أن الموسم يمكن أن ينتهي في الصيف، وسيحصل ليفربول أخيرا على الكأس بعد ذلك، ولكن من المرجح أن يتضح كل ذلك عندما يجتمع الاتحاد الأوروبي "يويفا"، يوم الثلاثاء، ويؤكد أن هناك مساحة لإنهاء الموسم في الوقت المناسب.

وكشفت الصحيفة البريطانية أن هناك عددا قليلا من الأندية أرادت إلغاء الموسم، وأردفت: لكن الرابطة تعمل بشكل ديمقراطي، وكانت جميع الأندية حاضرة في جلسة صباح يوم الجمعة، ومن أجل التصديق على أي تغييرات، فإن الأمر يتطلب تصويت ثلثي الأندية على الأقل، أو 14 ناديا، من أجل إبطال الموسم، وسيحتاج العدد الصغير من الأندية المحرضة للحصول على دعم المزيد من الفرق.

ونوه التقرير إلى أن القضية تكمن في القنوات الناقلة، التي دفعت المليارات من أجل نقل المباريات، علما بأن جزءا كبيرا من المبالغ يذهب إلى الأندية.

إعلانات