تشيلسي يدعم مؤسسة خيرية للتعامل مع العنف المنزلي

نشر في: آخر تحديث:

قال تشيلسي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إنه سيساعد مؤسسة ريفوجي الخيرية للتعامل مع العنف المنزلي من أجل جمع تبرعات للسيدات والأطفال الذين أصبحوا في موقف ضعف بسبب تفشي فيروس كورونا.

وحذر بعض الخبراء من أن العزل الذاتي بسبب انتشار الفيروس سيؤدي إلى زيادة حالات العنف المنزلي، ويجعل الأمور أكثر صعوبة للحصول على مساعدة.

وأشار تشيلسي إلى أن إيما هيز مدربة فريق السيدات ولاعبي فريقي الرجال والسيدات في النادي سيشاركون في حملة لجمع تبرعات للمؤسسة الخيرية وأعلن أنه سيقدم مبلغا مماثلا لما سيتم جمعه خلال الأسابيع الستة المقبلة.

وأبلغت هيز موقع تشيلسي الرسمي في الإنترنت: أنا فخورة بقيادة دعم النادي لهذه القضية المهمة خلال هذا الوقت الصعب للعديد منا. يعاني الناس من الكثير من الأمور في هذه الظروف لكن من المهم مساعدة الضعفاء وكل من يشعرون بالوحدة، أتمنى أن تنجح هذه الحملة في ذلك وتصنع الفارق لمن هم بحاجة إلى الدعم.

وفتح تشيلسي فندقه في ملعب ستامفورد بريدج لمسؤولي الصحة في لندن بينما تبرع فريق الرجال بالأموال لمؤسسة تشيلسي من أجل مساعدة المحتاجين خلال الأزمة الحالية.