مارادونا يعرض تخفيض راتبه لمواجهة آثار "كورونا"

نشر في: آخر تحديث:

أكد غابرييل بليغرينو، رئيس نادي خيمناسيا لابلاتا الأرجنتيني لكرة القدم، أن أسطورة كرة القدم دييغو مارادونا عرض تقليص راتبه خلال أزمة انتشار وباء "كورونا" لمساعدة الفريق الذي يصارع الهبوط.

وتوقفت كرة القدم الأرجنتينية لأجل غير مسمى منذ 17 مارس، وتتناقش أندية دوري الدرجة الأولى بشأن تخفيض رواتب اللاعبين والمدربين للتعامل مع التأثير الاقتصادي للوباء.

وأوضح بليغرينو في تصريحات لموقع "سيلوسبورتس" الأرجنتيني، نقلتها شبكة "إي.إس.بي. إن" الأميركية: تبادلنا الرسائل وكان مارادونا من بين أوائل من أشاروا إلى إمكانية إعادة النظر في راتبه إذا كان هذا ضروريا، لأنه كان يريد هذا.

وتولى مارادونا (59 عاماً) تدريب الفريق في سبتمبر الماضي، فيما ينتهي عقده مع الفريق في 22 أغسطس، ولكن بليغرينو يرى أن مارادونا سيواصل العمل لما بعد ذلك التاريخ، وأضاف: مارادونا لا ينظر متى ينتهي تعاقده، إنه في المنزل حاليا ولكنه يرغب في العودة لعمله بعد انتهاء الأزمة الحالية.

وعن كيفية تعامل مارادونا مع العزل، قال: دييغو بخير، ويهتم بنفسه لأنه يدرك أنه في الفئة العمرية المهددة بالخطر، ولكنه يتعامل مع الأمر بأفضل طريقة ممكنة.