عاجل

البث المباشر

فرديناند: رفضت الانتقال إلى برشلونة في 2008

المصدر: لندن - رويترز

كشف ريو فرديناند مدافع مانشستر يونايتد ومنتخب إنجلترا لكرة القدم السابق أنه أهدر فرصة الانتقال إلى برشلونة في 2008، مشيرا إلى أنه اعتبر من المخاطرة اللعب للفريق الإسباني خلال فترة انتقالية.

وتواصل فرديناند مع برشلونة خلال فترة المدرب فرانك ريكارد عندما إلتقى يونايتد مع الفريق الكاتالوني في قبل نهائي دوري أبطال أوروبا في طريق النادي الانجليزي لتحقيق اللقب في 2008.

وقال فرديناند لمحطة (بي.تي سبورت) : حدث هذا بعد مباراة في برشلونة. في نفق الملعب تحدثت مع ريكارد، كان الأمر قريبا، كانت هناك مفاوضات بين وكيلي وبرشلونة.

ولم يعلق برشلونة بشكل فوري على رواية فرديناند. وفي الموسم التالي حقق برشلونة ثلاثية لا سابق لها بالفوز بلقبي الدوري والكأس في إسبانيا بجانب دوري الأبطال مع المدرب بيب غوارديولا.

وقال فرديناند (41 عاما) إنه قرر البقاء في إنجلترا بعد الإطاحة ببرشلونة لبلوغ نهائي دوري الأبطال في 2008 ثم التفوق على تشيلسي بركلات الترجيح ليكمل الثنائية بعد الفوز بالدوري الانجليزي.

وأضاف: تغلبنا عليهم وأصبحنا أبطالا لأوروبا. فلماذا أتركهم لأنتقل لفريق آخر؟ لطالما قلت إنني أريد اللعب بالخارج لكن الأمر الوحيد الذي يوقفني هو الفوز والنجاح على أرضي. كنت محظوظا بالعثور على فريق عظيم مثل مانشستر يونايتد وكان من المستحيل أن أتركه.

وبينما قرر فرديناند البقاء رحل زميله المدافع جيرار بيكيه إلى برشلونة الذي أقال ريكارد بعد موسم بدون ألقاب وعين المدرب الشاب غوارديولا.

وحول غوارديولا برشلونة إلى أنجح فريق في أوروبا بالفوز بثلاثية في موسمه الأول وهزم يونايتد 2-صفر في نهائي دوري الأبطال 2009.

كما فاز برشلونة على يونايتد في نهائي نسخة 2011 بعد أن لعب ليونيل ميسي وأندريس إنيستا وتشافي هرنانديز أدوارا محورية.

لكن فرديناند دافع عن قراره بعدم القفز من المركب. وأوضح المدافع الذي قضى 12 موسما في يونايتد وتوج بلقب الدوري الممتاز ست مرات: في هذه المرحلة كان ميسي يبلغ 20 عاما ولم يكن
إنيستا وتشافي قد بلغا مرحلة النضج. لم يكونوا بنفس الأداء الذي قدموه بعد ثلاث أو أربع سنوات تالية.

إعلانات