توتنهام يطلب من بوكتينيو تخفيض راتبه

نشر في: آخر تحديث:

طالب نادي توتنهام الإنجليزي مدربه المقال من منصبه الأرجنتيني ماوريسيو بوكتينيو تخفيض راتبه المتفق عليه بعد إقالته، بسبب معاناته ماليا إثر توقف الدوري المحلي نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد، بحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل".

وكتبت الصحيفة الجمعة أن توتنهام طلب من بوكيتينو تقليص راتبه البالغ 8,5 مليون جنيه إسترليني (نحو 10,5 مليون دولار)، للمساعدة في تخفيف معاناته المالية بسبب فيروس كورونا.

وكان رئيس النادي دانيال ليفي قد اتفق مع بوكيتينو على تسديد راتبه حتى إيجاد وظيفة جديدة.

وارتبط اسم بوكيتينو (48 عاما) بتدريب عدد من أبرز الأندية الأوروبية على غرار مانشستر يونايتد وريال مدريد.

كما أشارت الصحيفة إلى أن توتنهام طلب من جهاز بوكيتينو المساعد والمؤلف من المدربين خيسوس بيريز، ميغل داغوستينو وانتوني خيمينز تخفيض رواتبهم.

وقاد بوكيتينو توتنهام بشكل مفاجئ إلى نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، حيث خسر أمام ليفربول في النهائي. لكن بداية موسمه كانت مخيبة في الدوري، فاستبدله ليفي بالبرتغالي جوزيه مورينيو.

وكان فريق شمال لندن أعلن الاثنين تراجعه عن قرار فرض بطالة جزئية على موظفيه واستخدام المال العام لدفع رواتبهم بسبب فيروس كورونا، بعد انتقادات لاذعة طالته جراء هذه الخطوة.

وحذا النادي بذلك حذو ليفربول الذي سبق له التراجع عن خطوة مماثلة بعد يومين فقط من إعلانها، إثر انتقادات واسعة طالت الأندية على خلفية لجوئها إلى الأموال العامة لتغطية رواتب الموظفين، بينما تحتاج الهيئات الصحية المحلية إلى كل الموارد الممكنة لمكافحة وباء "كوفيد-19".