لابورت يساهم في جمع تبرعات لطواقم الخدمات الصحية

نشر في: آخر تحديث:

دفع إيمريك لابورت مدافع مانشستر سيتي نحو خمسة آلاف يورو (5435 دولارا) عندما اشترى ملابس استخدمها الملاكم الفرنسي الراحل أليكسي فاستين في أولمبياد لندن 2012 خلال مزاد أقيم في لندن لجمع تبرعات لطواقم الخدمات الصحية في فرنسا لكنه مباشرة تبرع بالملابس مرة أخرى لوالد الملاكم الراحل.

وفكرة هذا المزاد لبيع تذكارات رياضية لجمع تبرعات لصالح طواقم الخدمات الصحية الفرنسية الذين يعملون في الخطوط الأمامية في مواجهة فيروس كورونا سريع العدوى جاءت من لاعب كرة اليد الفرنسي الشهير سيريل دومولان الذي سبق له التتويج بلقبي بطولة العالم وأوروبا.

وردا على تصرف لابورت كتب دومولان في رسالة عبر تويتر : عندما تتحدث الوقائع أكثر من الكلمات. شكرا لك. لابورتي الذي نجح في الفوز في المزاد بهدف إعادة الملابس إلى والده (فاستين). موهبتك
عظيمة وقلبك كذلك أيضا.

ورد لابورت على الرسالة قائلا :هذه رسالة شكر جميلة وخاصة لك على ما قمت به من أعمال في مكافحة الفيروس وفي هذه المزادات التي نظمتها من أجل تقديم المساعدة إلى من هم في أمس الحاجة إليها.

وفاز فاستين بميدالية برونزية في أولمبياد بكين 2008 في وزن خفيف الوسط لكنه استبعد من المنافسة في دور الثمانية في أولمبياد لندن بعد ذلك بأربعة أعوام.

وقتل فاستين في حادث تحطم طائرة هليكوبتر في الأرجنتين في 2015 عندما كان يشارك في برنامج تلفزيوني فرنسي. وقتل في الحادث أيضا تسعة أشخاص آخرين.

ومنذ مدة ينشط دومولان الذي يلعب لنادي نانت الفرنسي في مجالات جمع التبرعات للأعمال الخيرية والانسانية.