عاجل

البث المباشر

أندية ألمانيا تتأهب لاستئناف التدريبات

المصدر: برلين - د ب أ

بدأ ناديا لايبزيغ وفولفسبورغ الألمانيان لكرة القدم استعداداتهما للعودة إلى التدريبات الأسبوع المقبل، كما يأمل بايرن ميونخ، حامل لقب الدوري، في أن يتبعهما في المستقبل القريب، في الوقت الذي تخضع فيه أندية البوندسليغا لفحوص فيروس كورونا المستجد، استعدادا للعودة المحتملة لمنافسات المسابقة.

وقال أوليفير مينتزلاف المدير الإداري لنادي لايبزيغ يوم الجمعة إن جميع اللاعبين يخضعون لفحوص فيروس كورونا اليوم، كما يخضعون لها مجددا يوم الاثنين المقبل.

وأضاف مينتزلاف أنه في حالة سماح السلطات الصحية المحلية: "من المقرر أن تعود تدريبات الفريق يوم الثلاثاء إذا كانت جميع نتائج الفحوص سلبية".

وقال مارسيل هالستنبرغ، مدافع لايبزيغ لقناة "إم.دي.آر" التلفزيونية إن الفريق سيخضع أيضا لإجراءات الحجر الصحي لمدة أسبوع أو عشرة أيام قبل الاستئناف المحتمل للدوري.

وأضاف: "نخطط في الفريق للخضوع للحجر الصحي كلاعبين وإداريين اعتبارا من يوم السبت المقبل، سنكون في مركزنا التدريبي الأساسي وربما نبيت فيه أيضا. حيث أجريت مناقشات بهذا الشأن".

وتهدف أندية الدوري الألماني إلى استكمال الموسم بإقامة المباريات بدون حضور جماهيري، على أن تستأنف المنافسات في وقت لاحق من مايو، لكن ينتظر الحصول على إذن من السلطات وهو ما قد يتم يوم الأربعاء المقبل.

ومن المقرر أن تناقش المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورؤساء وزراء الولايات تلك القضية في اجتماع يوم الأربعاء المقبل، وقالت ميركل يوم الخميس إنه من المقرر اتخاذ "قرارات واضحة للغاية" بالنسبة لكرة القدم والرياضة بشكل عام.

وحصل نادي فولفسبورغ بالفعل على موافقة السلطات الصحية المحلية لإقامة التدريبات الجماعية لكنه امتنع عن ذلك تضامنا مع الأندية الأخرى.

وقال يوري شماتكه مدير الكرة في النادي إنه إذا جاءت جميع نتائج الفحوص التي أجريت يوم الخميس سلبية فإن النادي قد يبدأ مجددا، وأضاف في تصريحاته لبوابة "سبورت باذر" الإلكترونية، أنه في حالة الحصول على موافقة السياسيين يوم الأربعاء، يمكن بدء التدريبات في اليوم نفسه.

وعلمت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن نادي بايرن ميونخ بدأ أيضا فحوص الفيروس للاعبيه وإدارييه يوم الخميس، لكن النادي لم يعلن حتى الآن عن الموعد الذي يرغب في استئناف التدريبات الجماعية فيه.

ولا يتوقع حتى الآن أن تستأنف المباريات قبل 23 مايو الجاري، علما أن الآمال كانت معلقة على الاستئناف اعتبارا من التاسع من الشهر ذاته. وحتى الآن تجري الفرق التدريبات في مجموعات صغيرة وبدون اتصال جسدي.

وترغب الأندية في استكمال الموسم الذي جرى تعليق منافسات منذ منتصف مارس الماضي، وذلك أملا في تقليص خسائرها المالية.

وقال مينتزلاف إن لايبزيغ سيخسر ما لا يقل عن 20 مليون يورو بسبب الوباء، وإنه يتوقع أن يوافق لاعبوه على تخفيضات إضافية في الرواتب بعد نهاية الموسم.

ومن ناحيته، قال أوفه رويسلر المدير الفني لفريق فورتونا دوسلدورف إنه يخشى وقوع عدد كبير من الإصابات إذا أقيم عدد كبير من المباريات في وقت قصير، عند استئناف الموسم، داعيا إلى عدم إقامة مراحل منتصف الأسبوع في البداية لتخفيف الضغط البدني على اللاعبين. وأضاف رويسلر في تصريحات لصحيفة "راينش بوست": "لا يفترض بنا إنهاك اللاعبين بخوض مباراة كل ثلاثة أيام على مدار أربعة أسابيع".

وقال فريتز كيلر رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم، إن اتحاده، الذي يعد أكبر اتحاد لرياضة واحدة في العالم حيث يضم أكثر من سبعة ملايين عضو، على استعداد لاستخدام شعبيته في تشجيع الناس على الخضوع لفحوص فيروس كورونا..

وأضاف كيلر في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "إذا توصل المسؤولون عن السياسة والعلوم إلى استنتاج مفاده أن الاختبار الشامل مثلما هو الحال في كوريا الجنوبية على سبيل المثال، هو إجراء جيد لاحتواء الفيروس، فإن كرة القدم ستسعد بالمساعدة عبر شعبيتها وقدرتها على توحيد الناس، كرة القدم جاهزة إذا لزم الأمر، هذه هي الرسالة التي أوجهها".

كلمات دالّة

#لايبزيغ, #بايرن ميونخ

إعلانات