أوريغي يؤكد استمراره مع ليفربول

نشر في: آخر تحديث:

أبدى المهاجم البلجيكي ديفوك أوريغي ارتياحه داخل صفوف فريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، رغم عدم الاعتماد عليه بصورة أساسية من جانب الألماني يورغن كلوب مدرب الفريق.

ويقضي أوريغي معظم مباريات ليفربول على مقاعد البدلاء في ظل تألق ثلاثي هجوم الفريق الأحمر المكون من المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني والبرازيلي روبيرتو فيرمينو، لكنه يبدو سعيدا بدوره في قلعة (آنفيلد).

وأعرب أوريغي، في تصريحات أدلى بها لصحيفة (هيت لاتيست نيوز) البلجيكية يوم الأحد، عن ثقته في أن أداؤه سيتحسن رغم الفرص المحدودة التي تتاح له في ليفربول، حيث يرغب في مواصلة العمل تحت قيادة كلوب.

وتقمص أوريغي دور البطولة في ليفربول الموسم الماضي، بعد إحرازه مجموعة من الأهداف الحاسمة، التي كان من بينها الهدف الثاني للفريق خلال فوزه 2 - صفر على توتنهام هوتسبير الإنجليزي في المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا في يونيو الماضي.

وأحرز البلجيكي الدولي خمسة أهداف في مختلف المسابقات خلال الموسم الحالي المتوقف حاليا بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، لكنه يأتي خلف صلاح وماني وفيرمينو، الذين يستعين بهم كلوب في أغلب المباريات.

وقام أوريغي بتعديل عقده "طويل الأمد" مع ليفربول في يوليو الماضي، وليس لديه أي نية للرحيل عن الفريق.

وصرح أوريغي، 25 عاما، للصحيفة البلجيكية "أشعر بأن أدائي أفضل من العام الماضي. لقد منحني كلوب مساحة لتطوير نفسي. أستمع دائما إلى حدسي واستمر في العمل. لقد تحدثنا مع ليفربول ولدينا مسار جميل أمامنا. أريد فقط أن أتحسن هنا".

وأوضح أوريغي "إنه مشروع بالنسبة لي وأريد أن أواصله. لا أعرف إلى متى سأقوم ذلك. أشعر أنني أحرز تقدماً ، لذا كان من المؤسف أن الموسم توقف (بسبب فيروس كورونا)".

ويواصل أوريغى احتفاله بهدفه في مرمى توتنهام، حيث قال "لقد استمتعت كثيرا من تلك اللحظة. لقد كانت لحظة هادئة للغاية". وأشار لاعب ليفربول "تمكنت من التواصل مع المشجعين. رأيت تعبيرات وجههم. إنه شعور يصعب شرحه". قفز (أندي) روبرتسون على ظهري، وانضم فابينيو وفيرجيل (فان ديك). كان الأمر مذهلا".

وأضاف أوريغي "كلما مر المزيد من الأيام ، كلما استمتعت به أكثر. إنه مثل النبيذ ، ينضج مع الوقت".

وأظهر أوريغي موهبة في تسجيل الأهداف الحاسمة لليفربول أيضا خلال مباراة إياب الدور قبل النهائي للمسابقة القارية، حينما أحرز هدفين كان من بينهما هدف الصعود للنهائي خلال فوز الفريق 4 - صفر على ضيفه برشلونة الإسباني، ليعوض النادي الإنجليزي خسارته صفر - 3 ذهابا أمام الفريق الكتالوني، ويضرب موعدا مع توتنهام.

وكسب أوريغي عشق الكثير من محبي ليفربول، عقب تسجيله هدفا قاتلا في الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني، قاد به الفريق لفوز مثير 1 - صفر على جاره اللدود إيفرتون في ديربي (ميرسيسايد) بالدوري الإنجليزي الموسم الماضي.