عاجل

البث المباشر

سيتيين يدافع عن نفسه.. ويكشف قصة اجتماعه مع لاعبي برشلونة

المصدر: برشلونة - فرانس برس

شدد كيكي سيتيين مدرب برشلونة على علاقته الجيدة مع اللاعبين، في ظل تقارير عن خلافات في غرف الملابس وتوتر بين النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ومساعد المدرب إيدر سارابيا، عقب خسارة الفريق صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم لصالح غريمه ريال مدريد.

وكشفت تقارير صحافية عن حصول نقاش حاد بين أفراد الفريق عقب سقوط برشلونة في فخ التعادل أمام مضيفه سلتا فيغو 2-2 يوم السبت، وهي النتيجة التي جعلت الفريق يخسر الصدارة ويتخلف بفارق نقطتين عن غريمه التقليدي ريال الذي احتل المركز الأول بفوزه على إسبانيول 1-0 الأحد.

كما أن اللقطات التلفزيونية أظهرت أن ميسي يتجاهل بشكل واضح سارابيا، حيث ابتعد قائد الفريق الأرجنتيني عن المدرب المساعد لسيتيين خلال محاولة الأخير إعطاءه تعليمات خلال فترة استراحة التوقف لشرب المياه.

وجاء الحديث عن هذه المشاكل عشية استضافة برشلونة لأتلتيكو مدريد العائد بقوة في مباراة مصيرية في افتتاح المرحلة الثالثة والثلاثين من الليغا، قد يتبخر فيها حلم النادي الكاتالوني بالدفاع عن لقبه في حال تعثر جديد وفوز ريال على خيتافي الخميس.

وقال سيتيين في مؤتمر صحافي يوم الاثنين: هناك دائما نقاط مثيرة للجدل، كما هو الحال في الحياة، لأن لدينا جميعا طريقتنا الخاصة لرؤية الأشياء والتفكير، لكن هذا طبيعي. لم أكن لاعبا من السهل التعامل معه أيضا. لديك رؤيتك الخاصة والمهم هو إقناع الجميع بالدفاع عن قضية مشتركة، لكني أراه أمرا طبيعيا. أعتقد أن التواصل جيد ولا أهتم بأحداث معينة.

وأردف قائلا: عندما لا تفوز وعندما تكون هناك لحظة فقدان تركيز مثل هذه الركلة الحرة التي سجل منها سلتا فيغو التعادل في الدقيقة 88 عبر ياغو أسباس، سيكون لكل شخص رأيه. نحن معنيون بجوانب عامة أكثر. العلاقة مع اللاعبين جيدة. هناك لحظات محددة قد تكون فيها اختلافات في الرأي لكني لا أرى أي مشكلة تستحق الذكر، بعيدا عن ذلك.

وأكد سيتيين أنه عقد اجتماعا آخر مع اللاعبين الأحد، وقال: تحدثنا بالأمس عن أشياء كثيرة لكننا ركزنا على كرة القدم وعلى القيام بالأمور بشكل أفضل، ونحن في هذا الوضع، لاننا لا نترجم تفوقنا إلى أهداف، ما يؤدي إلى التوتر والإحباط.

واتُهم برشلونة في الماضي بسلطة لاعبيه الكبار مثل ميسي وجيرارد بيكيه وسيرجيو بوسكيتس الذين ساهموا بشكل أساسي في النجاحات التي حققها الفريق في الأعوام الماضية، وردا على سؤال عما إذا كان هؤلاء يتمتعون بقوة كبيرة، قال سيتيين : علينا جميعا أن نضحي بجزء من أنفسنا، بما في ذلك اللاعبين، لصالح الفريق. لا أستطيع أن أطلب الدفاع من الجناح الذي يحب الهجوم. هذا فريق وعليه أن يتصرف مثل الفريق وأحيانا يتعين عليك التضحية بأشياء شخصية لصالح الفريق.

وتابع: ليس لدي مشكلة في الاعتراف بأن هذا وضع جديد بالنسبة لي وأنا في فترة تتعلم فيها كثيرا وتذهب شيئا فشيئا للقيام بالأشياء التي تريد القيام بها. ولكن هذا لا علاقة له باللاعبين، إنها عملية تحتاج إلى وقت.

وتحدث سيتيين عن لاعب الوسط الدولي البرازيلي أرثور ميلو (23 عاماً) والمرشح للانتقال إلى يوفنتوس في نهاية الموسم في صفقة ستشهد انتقال لاعب وسط السيدة العجوز الدولي البوسني ميراليم بيانيتش الى صفوف النادي الكاتالوني.

وقال سيتيين: نتوقع أقصى التزام منه حتى اليوم الأخير من وجوده هنا، يزال لاعب برشلونة حتى نهاية الموسم ووعد بأنه سيبذل كل شيء لتحقيق الأهداف التي حددناها.

إعلانات