كومان: ميسي حزين بسبب رحيل "صديقه"

نشر في: آخر تحديث:

أكد رونالد كومان مدرب برشلونة الجديد أنه يفهم سبب شعور نجم فريقه ليونيل ميسي بالغضب بعد رحيل صديقه وزميله السابق في خط الهجوم لويس سواريز وانضمامه إلى أتلتيكو مدريد، لكن المدرب لا يعتقد أن هذا سيؤثر على أداء المهاجم الأرجنتيني المخضرم على أرض الملعب في الموسم الجديد.

وانتقد ميسي إدارة نادي برشلونة يوم الجمعة لدفعها سواريز إلى الرحيل، بعد أن أمضى ستة أعوام في صفوفه أحرز خلالها 198 هدفا، وجاء ذلك بعد فشل محاولة ميسي نفسه الرحيل عن صفوف النادي الكتالوني في الشهر الماضي وموافقته على البقاء حتى نهاية عقده في آخر الموسم الحالي.

وقال كومان في مؤتمر صحافي قبل مباراة فريقه الأولى في موسم دوري الدرجة الأولى الإسباني أمام ضيفه فياريال يوم الأحد: من الطبيعي أنه حزين بعد أن غادر صديقه النادي وبعد أن أمضيا سنوات طويلة جدا جنبا إلى جنب ، لكن الأمر المهم هو أنه يتدرب ويلعب.

وأضاف المدرب الهولندي ولاعب برشلونة السابق: ظل ميسي مثالا يحتذى به للجميع، هو غاضب لكنه أظهر الكثير من الحماس منذ عودته للتدريبات وسيظهر كل هذا على أرض الملعب".

وبعد وقت قصير من تعيينه أبلغ كومان سواريز بأنه خارج حساباته واعترف باتخاذ قرار مشترك مع رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو بالاستغناء عن خدمات مهاجم أورغواي المخضرم.

وأردف كومان قائلا : يبدو أنني الشخص الشرير في كل هذا. لكني لست كذلك. لقد أظهرت له احتراما، أبلغته بأنه ربما لن يلعب كثيرا لكن إن استمر فإنني سأعتمد عليه. لم يكن قراري وحدي بل قرار النادي أيضا، هناك الكثير من اللاعبين الشبان الذين لديهم فرصة في الانضمام إلى تشكيلة الفريق وهذه طبيعة كرة القدم، لويس وأنا نحترم بعضنا البعض حتى الآن، لقد غادر وأتمنى له كل التوفيق.