غوندوغان: الإصابة بـ"كورونا" كانت عبئاً نفسياً مختلفاً

نشر في: آخر تحديث:

دعا الدولي الألماني إيلكاي غوندوغان، لاعب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، إلى الامتثال لقواعد مكافحة فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد-19، بعدما شفي هو نفسه من الإصابة بالفيروس.

وقال غوندوغان في مقطع فيديو ضمن حملة وزارة الصحة الألمانية: لا أريد أن أتخيل ما يفعله هذا المرض بأشخاص ليسوا في نفس سني، أو في نفس حالتي الصحية.

وأضاف: أتمنى أن يتحمل الناس المسؤولية وأن يواظبوا على ارتداء الكمامات وأن يلتزموا بإجراءات الحماية وأن يضعوا التواصل الاجتماعي في المرتبة الثانية.

وقال غوندوغان "30 عاما"، إن الأمر لم يكن مؤكدا عندما تم تشخيص إصابته بالفيروس في سبتمبر الماضي، عقب ظهور أعراض قوية للغاية عليه، مضيفا أن ذلك كان عبئا نفسيا مختلفا.

وأوضح لاعب وسط مانشستر سيتي أن أعراض الفيروس شملت الحمى والتهاب الحلق والصداع وفقدان حاسة التذوق، لمدة أسبوعين.

وقال غوندوغان إن عملية تعافيه استغرقت أسابيع، لكنه أكد أنه أصبح جاهزا الآن وأنه يتمتع بلياقة بدنية عالية، ليعود إلى التشكيلة الأساسية لفريقه ومنتخب بلاده.