عاجل

البث المباشر

دايلي ميرور

<p>صحيفة يومية انجليزية</p>

صحيفة يومية انجليزية

كأس العالم مثل هدية عيد الميلاد!!

أنا في غاية الترقب وبفارغ الصبر أنتظر افتتاح كأس العالم.

وهذه المرة تذكرني المناسبة الشوق الذي كنا نشعر به في حالة الصغر ونحن ننتظر هدية عيد الميلاد.

وأتذكر كيف أن ذلك الطفل الصغير كان يطير شوقاً لفتح العلبة التي تحتوي الهدية، واليوم يراودني هذا الشعور، أما الهدية فهي كأس العالم ويضج رأسي بالأسئلة من سيفوز بكأس العالم؟ وهل تنجح البرازيل في التنظيم وإسعاد ضيوفها؟ وهل يهدأ الوضع الاجتماعي المتفجر في هذا البلد الذي يعشق الكرة؟

لكن السؤال الأهم أو الهدية التي أنتظرها حقاً هي منتخب انجلترا.. هل سينافس هذه المرة على اللقب أم كعادته سيتنازل ويتحول الى حمل وديع؟

يقولون إن إنجلترا هي التي اخترعت كرة القدم، لكن الواقع يقول إن البرازيل هي بلد كرة القدم. وهذا ما شعرت به فعلاً هنا منذ أن وطئت أقدامي أرض البرازيل.

تعرضت لأكثر من سؤال عن منتخب إنجلترا، والكل يريد يعرف رغم جهل معظم البرازيليين باللغات الأجنبية الأخرى، وهل سيكون رقماً هامشياً ككل مرة.

خواطر كثيرة تدور في رأسي، وبالنهاية أتساءل عن صاحب الحظ السعيد في النسخة العشرين.

أنا سعيد بأن منتخب إنجلترا ليس من بين المرشحين الأربعة للقب، وهذا قد يخدم الكرة الإنجليزية.

تذكروا جيداً في النسخة الماضية قليلون الذين راهنوا على المنتخب الإسباني ولكنه فعلها، فهل يفعلها الإنجليز لا شيء مستحيلاً في قاموس كرة القدم.

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات