عاجل

البث المباشر

غارديان

<p>صحيفة بريطانية يومية</p>

صحيفة بريطانية يومية

على فيفا تعديل لوائحه بعد "بيريرا"

تزايد النقاش، وسال الحبر، حول ضرورة مراجعة الفيفا لبعض لوائحه، وتحديداً عقب حادثة الفارو بيريرا، لاعب الاورغواي، الذي تلقى ضربة بالركبة من رحيم ستيرلينغ، والتي جعلت الأول يتمدد على أرض الملعب، عاجزاً عن الوقوف.

وفي تلك الحالة، بدا وأن الطبيب يطالب اللاعب الاورغوياني بالخروج من أرض الملعب، لكنه اصطدم برفض \بيريرا ذاته، ومدربه اوسكار تاباريز، وهذه الحادثة تلزم الفيفا بإتخاذ قرار صارم حول خروج اللاعب من أرض الملعب لتلقي العلاج والتأكد من حالته الصحية، حتى لايتعرض لإصابة أخرى، قد تسبب ضرراً على الجهاز العصبي للاعب.

فحسب ذاكرتي، أقر الفيفا واتحاد الرغبي والهوكي والفروسية بمؤتمر طبي عقد في 2008م، على ضرورة ابعاد اللاعب المصاب بإرتجاج، من الملعب فوراً، لكن ذلك انكشف علناً أمام الناس عندما اصطدم بيريرا بسترلينغ، ليعترف الأول بأنه "فقد رؤية الضوء"، رغم أن طبيب المنتخب قال بأنه فحص بيريرا وأكد له الأخير بأنه سليم تماماً.

اليوم، أظن أن الفيفا يحتاج لتعيين طبيب مستقل، لفحص حالة اللاعب، حتى يكون بعيداً من الضغوطات، وبإمكانهم الاختلاف مع قرارات التي يصدرها المسؤولين عن الفريق، وهذا بالتأكيد يأتي ضمن الاتفاقية التي أقرها الفيفا مع الاتحادات الأخرى، لكن حتى اليوم لا أثر لتلك الاتفاقية، ولاوجود لأي دليل يؤكد حرص الفيفا على حماية لاعبيه.


بقلم: أوين جيبسون

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات