عاجل

البث المباشر

ريكورد

<p>صحيفة برتغالية متخصصة في الشأن الرياضي</p>

صحيفة برتغالية متخصصة في الشأن الرياضي

خروج البرتغال المخيّب

ماذا يمكن أن نقول الآن بعد أن حزم منتخب البرتغال حقائبه ولحق بإيطاليا وإسبانيا وإنجلترا. سقوط كل هؤلاء الكبار يجب ألا يكون مثل تلك الشجرة التي تريد أن تخفي الغابة، هناك حقائق لابد من الاعتراف بها.

أولا فترة الإعداد كانت ضعيفة جدا ولم ترق إلى المستوى، ثانيا لاعبونا يعانون من الإرهاق من كثرة المشاركات، خاصة الذين يحترفون خارج البرتغال.

نحن نريد أن نقنع أنفسنا بأن بذور الفشل توجد منذ أن خرجنا من مونديال جنوب إفريقيا، ولكن للأسف لم نستوعب الدرس.

اعتمادنا كليا على كريستيانو رونالدو لم يخدم المنتخب، وكان على المدرب أن يعمل على تكوين خلطة جماعية في المنتخب، وألا يكتفي بـ"معجزات رونالدو".

الآن على الاتحاد البرتغالي تشخيص أسباب الفشل وإعادة البناء من جديد، وهذا ليس عيبا، لأن كل الأمم المتقدمة كرويا تتعرض إلى هزات ونكسات، لا أقول بتسريح المنتخب الحالي، ولكن أقول باختيار من يبقى ومن يرحل، ومن لا يريد مواصلة المشوار فليذهب، ملاعبنا ليست فقيرة باللاعبين، وهناك من يريد أن يحصل على فرصته.

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات

الأكثر قراءة