عاجل

البث المباشر

سبورت اكسبريس

<p>صحيفة روسية</p>

صحيفة روسية

ميسي يقترب من مارادونا ...


تتويج ميسي بذهب مونديال البرازيل يعد شرطا اساسيا لاعتراف العالم به كخليفة لاسطورة اللعبة دييغو مارادونا ..الكرة الذهبية اوحتى لقب دوري الابطال الاوروبي هي جوائز " ثمينة " ، لكن لقبا واحدا يمنح صاحبه الاعتراف بعبقريته الكروية والتتويج كملك لكرة القدم العالمية ..وهو كأس العالم .
بلغ ليونيل ميسي خلال المونديال الحالي سبعة وعشرين عاما.. معدل الاعمار مابين 27 و 29 عاما هو الافضل للاعبي كرة القدم . فهو يمثل فترة الوصول لقمة المستوى والخبرة الاكثر .. في هذه المعدلات العمرية حقق النجاح كل من اينستا و فيا في 2010 ، و بيرلو وتوتي في 2006 .. و رونالدو و روبرتو كارلوس في 2002 .. بالاضافة الى زيدان وديشامب في 1998 ، و الاهم ان مارادونا في 1986 كان اقل بقليل من 26 عاما ..
اذا من وجهة نظر حسابية ليو ميسي في جاهزية مثالية وسن يسمح له باحراز البطولة ..و اذا لم يتحقق ذلك الان فمتى سيحقق اللقب ؟؟
المقارنة بين مارادونا و ميسي تشتعل كثيرا و هما قصيرا القامة لا يصلان حتى الى الـ 170 سنتيمترا .. الفارق البسيط بينهما لمصلحة ليو ليس كبيرا ، لكن ما يميزهما انهما استطاعا تحويل ما يعد نقصا الى ميزة اساسية ، فبفضل طولهما استطاعا النجاح في المحاورة الى جانب ثباتهما المذهل على الارض ..
المتعارف عليه ان في رصيد مارادونا اربع مشاركات في نهائيات كؤوس العالم ..لكنها كادت ان تكون اكثر من ذلك لولا قرار المدرب مينوتي ابعاد دييغو عن التشكيلة النهائية لمونديال 1978في الارجنتين بعمر الـ 17 عاما .. الانتقادات الكثيرة التي طالت المدرب على هذا القرار جاء الرد عليها باحراز اللقب العالمي ، و بعد اربع سنوات اتضح صحة قرار المدرب الحكيم مينوتي فمارادونا في مونديال اسبانيا كان واضحا انه لم يكن جاهزا للمنافسة على هذا المستوى و كان واضحا انه لم ينضج كرويا بعد و لم يكن مؤهلا لقيادة منتخب بلاده ..
في نهائيات المكسيك 86 كان مارادونا يعيش عصره الذهبي ففي الوقت الذي اعتمدت فيه الارجنتين على نجوم اخرين امثال كمبس و باساريللا في مونديالي 1978 و 1982 جاء موعد مارادونا ليصبح القائد المطلق لفريقه في المكسيك و النتيجة معروفة للجميع .
ليونيل ميسي تقريبا يكرر خطوة بخطوة ماحدث مع مارادونا ..في مشاركته الاولى بعمر الـ 19 سجل فقط أول اهدافه و في جنوب افريقيا و بوجود نجوم اخرين الى جانبه امثال تيفيز وفيرون لم يوفق في هذه المشاركة رغم الامال التي عقدت عليه ...
و في مونديال البرازيل يعد ميسي النجم المطلق للمنتخب الارجنتيني كما حدث مع مارادونا في مونديال المكسيك ..فهل ستكتمل مسيرة ميسي بالتتويج ؟؟؟


بقلم: يفغيني زيريانكين

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات