عاجل

البث المباشر

غارديان

<p>صحيفة بريطانية يومية</p>

صحيفة بريطانية يومية

الدوري وكلينسمان سبب تطور أميركا


لايمكن اعتبار ظهور كلينت ديمبسي، قائد أميركا، في برنامج "ليت شو" مع ديفيد ليترمان، الا لتعميم الرمزية التي حصل عليها المنتخب الوطني عقب مشاركة أكثر من رائعة في المونديال الجاري حالياً.

وعندما وصل كايل بيكرمان، ونيك ريماندو، الى مطار أتلاتنا الدولي، تلقيا رسائل من مدربها بنادي ريل سولت ليك، يطلب منهما التواجد بالتدريبات استعداداً لمباراة حاسمة ضد نيو انغلاند، وساهم اللاعبان بفوز فريقهما الذي تقهقر أثناء مشاركتهما بالمونديال مع المنتخب.

ولايمكن اعتبار ذلك، سوى نقطة ايجابية للدوري الأميركي، الذي صدّر 7 لاعبين للمنتخب أثناء مونديال البرازيل، مقابل 4 في مونديال جنوب أفريقيا، وهذا عائد بشكل مباشر الى الهجرة العكسية من اوروبا الى الولايات المتحدة، حيث عاد كلينت ديمبسي وبرادلي من جديد، بعد تجربة أوروبية مميزة.


كما يعود الفضل الى يورغن كلينسمان، الذي منح لاعبي الدوري المحلي الثقة للتواجد في المنتخب في أكبر المحافل، وهو الرجل الذي حذّر ديمبسي من التهاون، لمجرد لعبه في صفوف توتنهام، في وقت كان يعاني اللاعب من انحدار بمستواه مع الفريق والمنتخب.

وعندما يصل المنتخب الى نهائيات 2018، وهي الخطة التي وضعها يورغن كلينسمان، سيكون الدوري المحلي حجر الزاوية بتقدم منتخب أميركا من الناحية التقنية، ولازال أمام كلينسمان الكثير من الوقت للعثور على لاعبين شباب، لتغذية المنتخب، بناءً على تلك السياسة التي يتبعها.

بقلم: غراهام باركر

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات