عاجل

البث المباشر

غارديان

<p>صحيفة بريطانية يومية</p>

صحيفة بريطانية يومية

فاتورة تشيلسي الموسمية

لسنوات طويلة ظل تشيلسي أنموذجاً للبذخ المالي، والانتدابات الغير ضرورية، لكنهم هذا الصيف كانوا أقل الفرق اللندنية جلباً للاعبين ليحلوا بدلاءً عن اخرين واصلوا مسيرتهم بعيداً عن "ستانفورد بريدج".

بعد 11 موسماً على استلام رومان أبراموفيتش، ملكية النادي، بات من الملاحظ تغير كبير طرأ على سياسة الإنفاق بالنادي الثري، ففي الموسم الأول، وتحديداً عندما جلب الظهير غلين جونسون من ويست هام في أولى لحظات "عصر الجنون المالي"، أنهى تشيلسي الموسم بخسائر مالية بلغت 150 مليوناً، وفي الموسم اللاحق كانت الفاتروة 139 مليوناً.. طبعاً هذا لايمكن أن يحدث أي تأثير على ثروة الرجل الروسي الغني.

اليوم، وبعد لوائح "اللعب النظيف"، كسب تشيلسي 2 مليون جنيه أسترليني رغم شراءه سيسك فابريغاس، ودييغو كوستا وفيليبي لويز، لكنه في المقابل باع دافيد لويز لقاء 50 مليون لمصلحة باريس سان جيرمان، وكذلك تخلص من ديمبا با وروميلو لوكاكو.

لكن وبالرغم من ذلك، على النادي الحذر من هذه الأرقام، لأن الكل يتذكر ارتفاع الأرباح مطلع موسم 2009م عندما بدأ مانشستر سيتي بشراء اللاعبين، واستفاد النادي اللندني من بيع واين بريدج وشون رايت فيلبيس وتال بين هاييم، ولكن في الموسم اللاحق ارتفعت الخاسر لتصل 90 مليون جنيه أسترليني.

ليس من المنطقي شراء هذا العدد من اللاعبين.. فلن يجد النادي، اخراً، يشتري لويز بـ50 مليون جنيه !!.

بقلم: بول دويل

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات