عاجل

البث المباشر

غارديان

<p>صحيفة بريطانية يومية</p>

صحيفة بريطانية يومية

أوزيل .. أرشافين القادم

لن أشك لحظة بأن أرسين فينجر أمضى جل وقته خلال نهاية الأسبوع الماضي بالتفكير في وضعية مسعود أوزيل، بعدما ضم مجموعة من اللاعبين هذا الصيف، ليظهر الألماني بشكل مغاير لموسمه الأول، لكن ذلك لم يحدث.

كان فينجر، المعروف بصقل المواهب منذ استلامه تدريب المدفعجية، ينتظر تأقلم صانع ألعاب ريال مدريد السابق، مع فريقه، بعد موسم مخيب للآمال، لكن الجميع كان ينتظر عودة أوزيل .. والحقيقة أن الألماني ظهر بشكل أكثر سوءً من موسمه الماضي، وتحديداً في مباراتي السيتي ودورتموند بالأبطال.

أوزيل الذي حضر إلى أرسنال بإرث تاريخي مع ريال مدريد ومنتخب ألمانيا، ربما يشعر أنه يلعب جيداً أكثر من بقية المجموعة، حتى في أسوأ حالاته، وهذا ربما يدفع أرسين إلى تقديم شريط فيديو يحتوي على مباريات الروسي الماهر أندري أرشافين، الذي بدأ بشكل باهر وقدم كل مايملك مع الأرسنال في مبارياته الأولى، لكنه وجد نفسه لايحظى بثقة الفريق، وبعيداً عن مركز صانع الألعاب الذي يشتهر به، ووصل الأمر به إلى الإعتراف بأن تجربته مع أرسنال "سُحِقت" بالكامل

أوزيل عليه إعادة حساباته، ويترك الفخر بكونه صانع الألعاب الرئيس في فريق لندن، وعليه أن يتذكر صيامه عن التهديف بالدوري الإنجليزي منذ أبريل الماضي، وهذا أمر غير مقبول من لاعب كلّف خزانة النادي 42 مليوناً، وهذا السعر لايكفل له التواجد بمركز صانع اللعب بسهولة، عليه أن يعمل بشكل أكثر جدية ويبين للعالم أنه الرجل الذي حزن كريستيانو رونالدو على فراقه في الفريق الملكي.

بقلم: إيمي لورنس

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات