عاجل

البث المباشر

سبورت

<p>صحيفة رياضية إسبانية</p>

صحيفة رياضية إسبانية

نسخة جديدة من ليونيل ميسي


بالأمس أثبت ليونيل ميسي قيمته الفعلية لبرشلونة، لكن هذه المرة لم تكن بالأهداف الغزيرة التي يمطر بها شباك الخصوم، بل بالتمريرات التي أعطاها لزملائه بالفريق، وأدت إلى تسجيلهم 4 أهداف في 4 مباريات دورية حتى اللحظة.

لسنوات كان ميسي يحمل الفريق على عاتقه، ويهز الشباك – أحيانا – أكثر من 50 مرة في مسابقة الدوري، ومع بداية عهد لويس إنريكي، تحرر ميسي من تلك الضغوطات، وتراجع للخلف قليلاً، ليجد مساحة أكثر من ذي قبل، وبدأ بتوزيع الكرات ذات اليمين وذات الشمال، رغم أنه كان يقدر على تسجيل الأهداف في مناسبات عديدة.


أمام إليتش، سجل ميسي هدفين ليقود برشلونة إلى الفوز رغم النقص، وفي فياريال وأثناء اتجاه المباراة نحو التعادل السلبي، مرر ميسي كرة ليضع ساندرو راميريز أمام المرمى ويسجل الهدف الوحيد الذي، وكذلك فعل أمام بلباو، عندما مرر لنيمار مرتين، ويمنح الثنائي اللاتيني برشلونة الفوز الثالث على التوالي.

وأمام ليفانتي، بالرغم من إضاعته لركلة جزاء بالشوط الأول، الا أنه مرر الكرة من فوق جميع المدافعين لتصل إلى نيمار الذي تجاوز الحارس وسدد بالمرمى، وفي الشوط الثاني، راوغ المدافع وكان بمقدوره التسديد، لكنه فضل منح الهدية لساندرو للمرة الثانية، بالإضافة إلى ذلك سجل هدفاً وسدد 3 مرات ولعب كرة عرضية وحيدة ومرر 60 تمريرة خلال المباراة.


يبدو أن ميسي يقولها علانية .. هذه نسخة جديدة وفريدة من ليونيل!

بقلم: جوزيب كابدفيلا

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات