عاجل

البث المباشر

غارديان

<p>صحيفة بريطانية يومية</p>

صحيفة بريطانية يومية

تفاصيل دقيقة ..!

لم يخالف روبيرتو مارتينيز الحقيقة مساء اليوم عندما قال بأن تفاصيل دقيقة حسمت لقاء اليوم عندما خسر فريقه إيفرتون أمام مانشستر يونايتد، وبالتأكيد أبرز تلك التفاصيل.. تألق ديفيد دي خيا بالذود عن مرماه حتى صافرة النهاية.

هناك ايضاً أنخيل دي ماريا الذي أكد أنه لايستحق الحصول على جائزة أفضل لاعب في المباراة مقارنة بزميله الحارس، ويبدو أن القرار أتُخذ قبل صافرة النهاية بوقت طويل، ليخرج الأرجنتيني ويقول:" ديفيد يستحق هذه الجائزة أكثر مني، لقد انقذنا طوال المباراة"

كان التاريخ يعيد نفسه بنهاية المباراة، سدد بريان أوفييدو تسديدة إلى الزاوية اليسرى، لكن دي خيا تصدى لها، وقبلها بات الإسباني أول حارس مرمى يتصدى لضربة جزاء من لايتون باينز، بعد 14 ركلة جزاء نفذها المدافع الإنجليزي بنجاح طوال مسيرته.


وفي ذات التوقيت، كشف دي خيا عن أفضليته بين الخشبات الثلاث، ففي الوقت الذي أخفق فيه تيم هاوارد، أحد أبرز حراس كأس العالم الماضية، وقف ديفيد سداً منيعاً أمام الهجمات الزرقاء حتى منح فريقه الفوز الصعب، وهذا بكل تأكيد كان السبب الرئيس لتصريح مواطنه مارتينيز !.


بقلم: أندي هنتر

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات