عاجل

البث المباشر

موندو ديبورتيفو

<p>صحيفة اسبانية رياضية</p>

صحيفة اسبانية رياضية

ماذا بقي من نقاء برشلونة؟!

قبل نحو عام ونصف، نجح ساندرو روسيل بتحويل وجهة نيمار، من العاصمة الإسبانية إلى شواطى برشلونة، في أصعب مفاوضات خاضها رئيس للنادي الكاتالوني على الأقل في السنوات الأخيرة، ولولا إصرار روسيل على الفوز بهذه الصفقة لكان اللاعب البرازيلي الأفضل، وربما الأفضل بالعالم مستقبلاً، كان ليرتدي قميصاً غير الأحمر والأزرق المقلم.

اليوم في المحكمة، اعترف روسيل أنه دفقع مبالغ إضافية لنيمار كي يجلب أصدقائه معه من ساوباولو ليلتقطوا الصور أمام مكاتب النادي، ويتحولوا بعدها إلى نجوم مشهورين بعد أن تلقفت وسائل الإعلام العالمية صورهم ونشرتها بجانب صديقهم المشهور، وفي نظر البعض يعتبر هذا الأمر ذكاءً من روسيل أن يوافق على طلبات اللاعب ليضمن توقيعه، لكنه ربما يكون كذلك بأي نادِ اخرغير برشلونة، الذي يحرم على منسوبيه التنقل بطائرات خاصة واخذ ارحلات الأرخص ثمناً، وهذا الأمر من المؤكد أنه سيسبب الكثير من الأذى لسمعة النادي عالمياً.


ما أشبه الليلة بالبارحة، فسله خوان لابورتا دفع 3 ملايين للتجسس على أحزاب المعارضة التي كانت تشتعل غضباً ضد طريقة إدارته لبرشلونة، وجلب اللاعبين البرازيليين بصفقات مشبوهة للحصول على منافع شخصية، والسفر على متن رحلات خاصة بقيمة تتجاوز 300 ألف يورو ..


ماذا بقي من النقاء في نادِ شعاره "أكثر من مجرد نادِ" ؟!


بقلم: خوسيه ماريا أرتيليس

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات