عاجل

البث المباشر

دايلي ميرور

<p>صحيفة يومية انجليزية</p>

صحيفة يومية انجليزية

في مانشستر.. خائف.. مغرور.. وهادىء!!

في الموسم الماضي، كان ديفيد مويس وبالرغم من الدعم الذي أظهره السير أليكس فيرغسون له، الا أنه دائماً يظهر كرجل قلق، يجلس بجانب غاري نيفيل، ويفكر بطريقة يبرر للأنصار سوء المستوى والهزائم المتتالية حتى بات المطلوب رقم 1 في الشق الأحمر من مدينة مانشستر.

لغة جسد مويس كانت تشيء بذلك لكل العالم، يعجز عن الصراخ ويبدو مستسلماً بشكل واضح، مسيرته كانت مصبوغة باللون الرمادي، ولا شيء أكثر من ذلك !.

اليوم، يجلس لويس فان غال على ذات المقعد، أصبح واضحاً أنه بعد 5 أشهر من العمل لايعاني من المشاكل التي يعاني منها سلفه، رغم أن النتائج ليست ايجابية تماماً، لكنها لثقة التي أكتسبها الرجل الهولندي من وراء السنوات الطويلة التي تولى فيها عدداً من الفرق، وبالتالي لاخوف على مقعده!.


في الجانب الآخر يظهر التشيلي مانويل بيليغريني، لديه ابتسامة غامضة ولا يمكن أن يشعر أحدُ ما بشعوره الداخلي، يسير بخطى ثابتة دون أن يكثير أي شيء حوله، ونتيجة ذلك تحقيق بطولة الدوري العام الماضي مع السيتي للمرة الثانية مستفيداً من الموارد المالية الضخمة والمواهب المذهلة التي يضمها فريقه.

كل شيء في علاقة بلغريني والسيتي رائع، لكنه ربما يخسر ذلك إن هُزِم أمام فان غال في ظل عملية إعادة البناء التي يزمع الهولندي عملها بصفوف مانشستر، ولهذا لايمكن أن يخسر لأنها ستكون بداية الشرارة داخل المعسكر الأزرق.

بقلم: جاك لانغ

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات