عاجل

البث المباشر

غارديان

<p>صحيفة بريطانية يومية</p>

صحيفة بريطانية يومية

150 مليوناً.. بلا مدافعين!!

أنفق لويس فان خال الصيف الماضي أكثر من 150 مليون جنيه أسترليني لجلب نجوم أمثال أنخيل دي ماريا وفالكاو، وذلك لاعادة بناء الفريق وتجديد دماء التشكيلة التي بقيت منذ رحيل السير أليكس فيرغسون دون أي تنشيط، مما أدى إلى الهبوط المرير في الموسم الماضي تحت قيادة ديفيد مويس.

المشكلة الحقيقية التي لم يهتم إليها فان خال، هي قلبي الدفاع بعد رحيل كلاً من نيمانيا فيديش وريو فيرديناند، وحتى عندما حاول معالجتها جزئياً، جلب الأرجنتيني ماركوس روخو الذي كان حتى نهائي كأس العالم مع منتخب بلاده يلعب ظهيراً أيسراً،

أما بالنسبة للهزيمة التي تلقاها الأحمر من جاره الأزرق قبل يومين بأقدام سيرخيو أغويرو، تركت الفريق برصيد 13 نقطة من أصل 30 ممكنة، وهي أسوأ بداية يحصل عليها اليونايتد منذ عام 1986، وتحديداً قبل مجيء فيرغسون إلى الفريق، كما أن سخرية القدر تكم بحصول فريق ديفيد مويس على 17 نقطة في ذات المرحلة من العام الماضي!.

وقبل شهر كان انتصار اليونايتد الأخير أمام إيفرتون، وفي المباريات الثلاث الأخيرة حقق نقطتين فقط!، وهو أمر ليس مقبولاً بالنسبة لفريق حقق بطولة الدوري 20 مرة، حتى بات يبتعد عن أرسنال بـ4 نقاط، في المقعد الأخير المؤهل إلى دوري أبطال اوروبا، وهو الهدف الذي يجب أن يفكر فيه اليونايتد قبل التفكير بالحصول على لقب الدوري الذي يشهد صحوة تشيلسي مورينيو وتألق مانويل بيليغريني مع فريقه

أمام فان خال حل وحيد.. أن يطلب مدافعين في إثنين في الشتاء المقبل، عدا ذلك فإن مسيرة مويس قد تتكرر من جديد في أولد ترافورد!.


بقلم: جايمي جاكسون

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات

الأكثر قراءة