عاجل

البث المباشر

ماركا

<p>صحيفة رياضية اسبانية</p>

صحيفة رياضية اسبانية

الانتقال التدريجي بين كاسياس ودي خيا

منذ سبتمبر الفائت والسؤال الأبرز في قائمة الماتادور هو: هل حان رحيل كاسياس وبدء عصر دي خيا بين الخشبات الثلاثة لما تبقى من مباريات دولية حتى يكون جاهزاً لبطولة يورو 2016 ؟!.

كاسياس وحتى وقت قريب كان الرقم واحد، هذه حقيقة لا تقبل الجدال، لكن المستويات التي يقدمها دافيد وآخرها أمام أوكرانيا باتت ترفع حدة السؤال أكثر.

فمع كل هفوة دفاعية إسبانية كان دي خيا موجوداً للتصدي لهجمات الأوكرانيين، 10 كرات خطرة أبعدها في مباراة واحدة، الشاب الصغير أصبح خطراً على قدوته الذي سيصل 35 عاماً أثناء انطلاق البطولة الأوروبية.


وقبل عام ألمح ديل بوسكي عن انتقال تدريجي لمنح دي خيا قفازات الحارس الوطني، ولكنه تأخر في ذلك واحتفظ كاسياس بخانته حتى مع الرحيل إلى بورتو، واليوم يعيد دي خيا طرح السؤال بطريقة غير مباشرة.

ديل بوسكي، يجب أن تختار أن يكون هذا الانتقال التدريجي حالياً.. عدا ذلك فالانتظار حتى البطولة لا فائدة له.

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات