عاجل

البث المباشر

غارديان

<p>صحيفة بريطانية يومية</p>

صحيفة بريطانية يومية

روني إلى الوراء.. مارسيال يتقدم

لم يكن فان خال مبالغاً عندما قال في حديثه للصحافيين "لقد سئمت الكلام عن واين روني" ويبدو هنا أن الرجل الهولندي أصاب كبد الحقيقة عندما رفض الحديث عن ما قدمه اللاعب الإنجليزي في ديربي مانشستر مساء الأحد.

روني الذي احتفل بعيد ميلاده الـ30، ليس روني الذي أبهر العالم وهو لم يتجاوز 16 عاماً، أصبحت سرعته وقوته أقل، ووجود في قلب هجوم مانشستر يونايتد يؤثر على تطور لاعب موهوب كأنطوني مارسيال الذي قدم اعتماده كمهاجم يعتمد عليه اليونايتد في قادم الأيام، علماً بأنه ملتزم بالتواجد في الرواق الأيسر بسبب وجود القائد الإنجليزي.

ما ذكر في السطور السابقة شاهده العالم عندما خطف مارسيال الكرة وتجاوز قلبي دفاع السيتي، كومباني وأوتاميندي، بعد 5 دقائق من بداية الشوط الثاني.

ما الحل ما دام روني يلعب؟ أظن أن تحويل واين إلى مركز متأخر كوسط الملعب الهجومي مثلاً قد يعطيه القدرة على إمداد الهجوم بالكرات الذكية، فيما يتفرغ مارسيال لاستغلالها وإحراز الأهداف

بقلم: بارني روناي

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

إعلانات