اتحاد التضامن الإسلامي يدرس إقامة بطولات لمختلف الألعاب

نشر في: آخر تحديث:

عقد أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي، يوم الخميس، وعددهم 57 دولة اجتماعهم الـ 28 لمجلس إدارة الاتحاد، الذي ناقش استعدادات دورة الألعاب الخامسة والمقرر إقامتها بمدينة اسطنبول بتركيا 2021م.

وفي بداية اللقاء رحب الأمين العام للاتحاد الأستاذ محمد بن صالح القرناس باسم رئيس مجلس الإدارة تركي آل الشيخ، بجميع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية، وقال: إن هذا الاجتماع مهم لإثبات قيمة العمل الرياضي المشترك بين الدول الإسلامية، لتحقيق أهداف الاتحاد وتنفيذ برامجه الهادفة إلى تعزيز روح التضامن والتآخي والارتقاء بالعمل الشبابي والرياضي، وتأصيل مبادئ ومعاني القيم الإسلامية في شباب أمتنا الإسلامية.

وأضاف: أشكر تركي آل الشيخ، على دعمه الكبير ومتابعته الدقيقة لكل صغيرة وكبيرة لتحقيق تطلعات الدول الإسلامية الأعضاء، بما يسهم في نهضة وتطور الرياضة في كل البقاع، كما أشكر جميع الأخوة أعضاء مجلس إدارة الاتحاد على ما قدموه من جهود فعالة ودعم ومتابعة للوصول للأهداف المنشودة، ونتطلع لتحقيق تطلعات الجميع خلال الفترة الأولمبية الوطنية في جعل الاتحاد يتبوأ المكانة اللائقة به بين الهيئات الدولية.

وفي مستهل الاجتماع اطلع أعضاء المكتب على محضر الاجتماع السابع والعشرين، وتمت المصادقة عليه، فيما تم استعراض تقرير الدورة الرابعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الرياضة والشباب، إضافة إلى تقرير الاستعدادات المتعلقة بدورة التضامن للشباب للصالات، فيما شهد الاجتماع توقيع عدد من مذكرات التفاهم مع عدد من اللجان الأولمبية، والبدء في تنفيذ استراتيجية الرياضة التي أقرت في الاجتماع الماضي.

وكشف الاجتماع عن الموافقة على إقامة عدد من البطولات والمشاريع، وهي البطولة الخامسة لرفع الأثقال في مصر ديسمبر المقبل، والبطولة الثالثة للسهام في بنغلاديش، والبطولة الأولى للشباب في المملكة، كما تم إقرار درع التميز الرياضي للدول الإسلامية، إضافة إلى مشروع اختيار عاصمة للرياضة الإسلامية، فيما يدرس مجلس إدارة الاتحاد إقامة عدد من البطولات في المستقبل، كبطولة للتايكوندو في الجزائر، وبطولة للمصارعة في أوغندا، وأخيراً بطولة خاصة بلعبة الجيجتسو في إندونيسيا.