عاجل

البث المباشر

500 ملاكم فارقوا الحياة بسبب "لكمة".. و"مصري" شهد وفاة أحدهم

المصدر: العربية.نت

يرجح بعض معارضي رياضة الملاكمة وفاة أكثر من 500 ملاكم منذ إقرار "قانون ماركيز غلاتسبري" التي أقرها الإسكتلندي جون شولتو دوغلاس في القرن التاسع عشر، وآخر الضحايا هو الملاكم الأميركي باتريك داي الذي فارق الحياة يوم الخميس بعد أيام من تلقيه لكمة قاضية في مباراته مع تشارلز كونويل.

وتوفي داي عن عمر يناهز (27 عاماً) بعد تلقيه لكمة قاضية في مباراته مع مواطنه تشارلز كونويل، وهو ما تسبب بإصابته بأذى بالغ في الدماغ أدى إلى وفاته.

ويعرف قانون ماركيز بأنه ينظم اللعب النظيف بين الملاكمين، كما أنه أول من أدخل القفازات في الملاكمة، ومنع ارتداء الأحذية الكبيرة التي قد تضر بالمنافس، ولا يختلف كثيراً عن قانون مفوضية الملاكمة الذي يتبع في جميع المباريات بالوقت الحالي.

ولم يكن داي الراحل الوحيد في هذا العام، بل سبقه الروسي ماكسيم دادشيف الذي تعرض إلى تجمع دموي في الدماغ خلال مباراته في يوليو الماضي مع البورتوريكي سوبرايل ماتياس والتي امتدت إلى 11 جولة، قبل أن يتهاوى دادشيف إلى الأرض ويدخل في غيبوبة، وفارق الحياة بعد ذلك بأيام.

وفي الشهر ذاته، فارق الأرجنتيني هوغو ألفريدو سانتييان الحياة في الحلبة التي جمعته بالأورغوياني إدواردو خافيير أبريو، وبحسب التقارير التي صدرت حينها فإن أنف هوغو بدأ بالنزيف في الجولة الرابعة، وبعدما أوقف المنظمون المباراة، ذهب الأرجنتيني إلى المستشفى ليكتشف تعرضه إلى تلف في الدماغ وفشل كلوي، وأخيراً توفي بسبب سكتة قلبية.

وفارق البلغاري بوريس ستانوشوف الحياة في مباراته مع الألباني أرديل موريا يوم 21 سبتمبر الماضي، واكتشف المنظمون أن بوريس كان يستعمل تصريح قريبه الطبي ليواصل خوض المباريات، قبل أن يغمض عينيه إلى الأبد.

وكان المصري كباري سالم طرفاً في مباراة شهيرة شهدت وفاة الملاكم الأميركي راندل كارفر في سبتمبر من العام 1999، وجاء سبب الوفاة تلف في الدماغ تعرض إليه الأخير، عقب تلقيه عدة نطحات من الملاكم المصري الذي مثل بلاده في أولمبياد أطلانطا 1996.

ويعتبر الملاكم البريطاني دانيال مارشال أسوأ الملاكمين حظاً، إذ فارق الحياة متأثراً بإصابات تعرض إليها بمباراته الاحترافية الأولى على الإطلاق في ديسمبر 1962.

ووسط الجدل الدائر دوماً بعد حوادث الوفيات للملاكمين وما إذا كان يفترض أن يتم منع رياضة الملاكمة، تبدو مقولة الملاكم الأميركي الشهير جو فريزر الذي فارق الحياة عام 2011 والذي قال حينها: الملاكمة هي الرياضة الوحيدة في العالم التي قد تتسبب بضرر لدماغك، وتفقدك أموالك، وتحجز لك موعداً لدى الحانوتي.

كلمات دالّة

#باتريك_داي, #وفاة, #ملاكمة

إعلانات