عاجل

البث المباشر

تكريم سلطان بن فهد والمتميزين رياضياً في عمومية "الأولمبية"

المصدر: العربية. نت

كرم الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، رئيس اللجنة الأولمبية السعودية، الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس السابق للأولمبية، بجائزة القائد الأولمبي المتميز نظير تفانيه وخدمته للرياضة السعودية خلال فترة توليه لرئاسة اللجنة الأولمبية 1999-2011م والتي شهدت تحقيق العديد من الإنجازات.

أبرزها فضية أولمبياد سيدني عام 2000 عبر لاعب المنتخب السعودي لألعاب القوى العداء هادي صوعان، وبرونزية مسابقة قفز الحواجز للفارس خالد العيد في نفس الدورة، وأول ميدالية أولمبية نسائية عبر الفارسة دلما ملحس في دورة الألعاب الأولمبية الأولى للشباب (سنغافورة 2010م).

وجاء ذلك على هامش انعقاد الاجتماع الـ 23 للجمعية العمومية العادية للجنة الأولمبية السعودية برئاسة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل يوم الأربعاء بالصالات الخضراء بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي بمدينة الرياض.

وقدم الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز شكره وتقديره للأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، مؤكداً أن الفترة الرياضية الأخيرة شهدت تحقيق العديد من الإنجازات الرياضية سواء على مستوى الاستضافات للعديد من الفعاليات العالمية، والتمثيل المشرف للسعودية في المحافل الرياضية الخارجية، وأبدى ثقته بأن الفترة المقبلة ستكون زاهرة ومثمرة وستشهد العديد من الإنجازات تحت قيادة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل.

ومنح الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، جائزة التميز لرياضة المرأة للاعبة المنتخب السعودي للمبارزة الحسناء الحماد، والدكتورة دانيا الفراج من جامعة الأمير نورة بنت عبدالرحمن، والجوهرة فلاتة لاعبة المنتخب السعودي لكرة السلة.

وفي فئة الجائزة الأولمبية للتطور الرياضي، فاز الاتحاد السعودي للجودو بالمركز الأول، والاتحاد السعودي للتايكوندو بالمركز الثاني، والاتحاد السعودي للمبارزة بالمركز الثالث.

وفي فئة الجائزة الأولمبية لأفضل استضافة رياضية، جاء نزال الدرعية التاريخي أولاً، وفورميلا إي ثانياً، ومهرجان الدرعية للفروسية ثالثاً، وبطولة العالم لكرة اليد (سوبر غلوبال) رابعاً، وجولة العالم لكرة السلة خامساً.

وكان الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل قد افتتح أعمال الجمعية بكلمة أكد فيها اللجنة الأولمبية تمر بمرحلة تحول استراتيجي جديد، وبداية لنصب رؤية جديدة، بحيث تكون ذات أهداف طويلة المدى، مضيفاً أن الخطة الإستراتيجية الجديدة للجنة الأولمبية ستطلق في الربع الأول من عام 2020 بما يتواكب مع أهداف ورؤية 2030م وأنظمة اللجنة الأولمبية الدولية.

وأعلن أن عدد الأندية المشغلة لأكثر من 10 ألعاب مختلفة قفز من 9 أندية في يناير الماضي إلى 50 ناديا حالياً، مضيفاً أنهم يسعون لتفعيل أكبر عدد ممكن من الألعاب في هذه الأندية.

وعلى صعيد الرياضة النسائية أوضح أن الفترة الحالية تشهد المزيد من التطور خاصة بعد مشاركة 7 منتخبات نسائية في دورة الألعاب الخليجية الماضية التي أقيمت بالكويت.

وكانت أعمال الجمعية العمومية للجنة الأولمبية العربية السعودية قد شهدت انتخاب أضواء العريفي عضو مجلس إدارة للجنة الأولمبية خلفاً للمستقيل محمد بن عبدالعزيز المنيع.

إعلانات