عاجل

البث المباشر

تأجيل سباق الصين في فورمولا 1 بسبب فيروس كورونا

المصدر: باكو - رويترز

أعلن منظمون يوم الأربعاء تأجيل جائزة الصين الكبرى في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات بسبب تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وكان موعد السباق، الذي يقام في واحدة من الأسواق المهمة لفورمولا 1، في الأصل يوم 19 أبريل في شنغهاي لكن الاتحاد الدولي للسيارات وإدارة فورمولا 1 قالا في بيان إنهما قررا سويا تأجيله.

وأضافت المنظمتان "نتيجة المخاوف الصحية المستمرة ومع إعلان منظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا يمثل حالة طوارئ صحية عالمية، اتخذ الاتحاد الدولي للسيارات وإدارة فورمولا 1 هذه الإجراءات. يواصل الاتحاد الدولي للسيارات وإدارة فورمولا 1 العمل عن قرب مع الفرق ومروجي السباق والسلطات المحلية لمراقبة الوضع. ستحصل كل الأطراف على وقت كاف لدراسة التواريخ البديلة المحتملة للسباق في وقت لاحق من العام إذا تحسن الوضع".

وتسبب الفيروس الذي يشبه الانفلونزا في وفاة أكثر من 1100 شخص وأصاب ما يزيد على 44 ألف شخص في الصين بعد ظهوره لأول مرة في ووهان في نهاية العام الماضي.

وأدى تفشي الفيروس لإلغاء العديد من الأحداث الرياضية الدولية، بما في ذلك تخلي سلسلة سباقات فورمولا إي للسيارات الكهربائية عن خطط لإقامة سباق في مدينة سانيا الصينية الشهر المقبل.

وفي حديثه إلى الصحفيين الأسبوع الماضي قال روس براون مدير السباقات في فورمولا 1 إن المسؤولين عن الرياضة سيسعون لتغيير موعد سباق الصين بدلا من إلغائه تماما. وقال تشيس كاري الرئيس التنفيذي لفورمولا 1 إن العثور على موعد للسباق في جدول مزدحم بالفعل بمثابة تحد كبير.

وأبلغ كاري رويترز في مقابلة على هامش مؤتمر بالعاصمة الأذربيجانية باكو التي تستضيف أيضا أحد سباقات فورمولا 1 "في هذه النقطة من الصعب وضع العديد من الخطط عندما تكون هناك الكثير من الأشياء المجهولة".

قال كاري أيضا إن فورمولا 1 تراقب انتشار الفيروس خارج الصين في دول أخرى بالمنطقة مثل فيتنام المقرر أن تستضيف سباقها الأول في الخامس من أبريل . وتابع "الواقع اليوم أن عدد المصابين ضئيل في أغلب الدول الأخرى. لكن لا ندري كيف سيكون الوضع في غضون أسبوع أو اثنين".

وسباق الصين، الذي دخل جدول البطولة لأول مرة في 2004، من الفعاليات المهمة في فورمولا 1 مع سعي الرياضة لاستغلال الفرصة التي يوفرها عدد السكان الضخم ونمو الطبقة الوسطى.

ويمثل مقابل الاستضافة أيضا جزءا كبيرا من إيرادات فورمولا 1، إذ تدفع بعض السباقات ما يصل إلى 40 مليون دولار في العام الواحد. وقد يوجه إلغاء السباق ضربة مالية لمجموعة ليبرتي ميديا الأميركية التي تملك حقوق فورمولا 1.

كما سيؤدي الإلغاء إلى فجوة مدتها أربعة أسابيع بين سباق فيتنام الجديد وسباق هولندا العائد لجدول فورمولا 1 في الثالث من مايو على حلبة زاندفورت.

إعلانات