عاجل

البث المباشر

ماكسيمم سكيورتي بطلاً لـ"كأس السعودية"

المصدر: العربية.نت

ظفر الحصان الأميركي "ماكسيمم سكيورتي" بلقب سباق كأس السعودية والبالغ قيمة جوائزه 20 مليون دولار أميركي بقيادة الفارس لويس سايز وإشراف المدرب جيسون سيرفيس، مسجلا زمنا قدره 1.50.58 دقيقة وبفارق ثلاثة أرباع الطول عن الوصيف "ميدنايت بيسو" بقيادة الفارس مايك سميث و إشراف المدرب ستيفن اسموسن.

وحل ثالثًا "بن بطل" لغودلفين بقيادة الفارس اويسين ميرفي و إشراف المدرب سعيد بن سرور.

وفاز الفارس دارك باور بجائزة المليون دولار بسباق "كأس stc 1351 "، العائدة ملكيته لإسطبلات العاديات للشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة، وذلك بحضور الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة.

وتنافس 14 فارساً عالمياً في السباق الذي ترعاه stc ويحمل اسمها وتاريخ تأسيس السعودية، وذلك ضمن فعاليات بطولة "كأس السعودية" أغلى سباقات الخيول في العالم.

وفاز الجواد بورت لايون للشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بأول أشواط أمسية "كأس السعودية" في يومه الثاني الذي تبلغ جائزته مليون دولار.

وقدّم الجواد كول ذا ويند سباقًا رائعًا عندما فاز بشوط لونجين عشب على مسافة 3 آلاف متر، في حين ترك بدايات السباق لجياد المقدمة، ليدخر جهده للخط المستقيم الأخير، وليحسم المنافسة لصالحه.

وقاد دي إكس بي من ألمانيا معظم مراحل السباق، يتبعه دراماتيك ديفايس الذي خرج عن مسار السباق نهائياً بعد المنعطف الأول، وسار بالقرب من دي إكس بي وكروس كاونتر. وعند المنعطف ما قبل الأخير انضم كونتناقو إلى جياد المقدمة، ولكن المسافة الطويلة أرهقت المتصدرين وبدأت خيل الدخول في المنافسة على الصدارة. وفي الـ 200 متر الأخيرة دخل الجواد الفائز معترك المنافسة وانتزع الصدارة ولاحقه بشكل قوي ميكونغ ولكنه كان متأخرا عن الفائز بعدة أطوال، يذكر أن الجواد الفائز يدربه فريدي هيد وقاده للفوز أوليفر بيليه، وهو مملوك للأميركي جورج ستروبرج، وبلغت جائزة الفوز بهذا الشوط 2.5 مليون دولار.

وقدّم طلاب الخالدية لاسطبلات الخالدية شوطاً رائعاً في شوط العبية المخصص للخيل العربية الأصيلة الذي تبلغ جائزته مليون و900 ألف دولار على مسافة ألفي متر ترابي في سباق "كأس السعودية"على مضمار الملك عبدالعزيز للفروسية. وسارت جياد الخالدية في المقدمة تكتيكياً لسحب نفس الجياد الأخرى، ولصنع الانتصار فيما بعد ذلك للفرس طلاب الخالدية، الذي يدربه مطلق القحطاني.

وقطع الجواد الفائز مسافة ألفين و100متر على المسار العشبي ليسجل اسمه في السجل التاريخي لميدان الملك عبدالعزيز بثلاثية تاريخية جاءت بفوزه بأول شوط في هذه المناسبة وأول شوط على العشب وأول فائز على المسار العشبي. وتصدر السباق في معظم مراحله الجواد فورت ذا توب وعلى مقربة من ترايز فلور وتحرك ماونت ايفيريست بعد علامة الـ 800 متر إلى القرب من المتصدر فورت ذاتوب، فيما بدأ بورت لايونز بالتحرك من خلف الجيا، ليدخل معترك المنافسة بقوة مع كل من دريدري في المستقيم الأخير، ولكن بورت لايونز قطع خط النهاية أولاً، بينما جاءت دريدري بفارق رقبة، وفورت ذا توب في المركز الثالث بنصف طول.

إعلانات