الشباب يجهّز موسمه بمدرب برتغالي ومعسكر هولندي

"العربية.نت" تبدأ سلسلة عن تحضيرات الأندية السعودية للموسم الجديد

نشر في: آخر تحديث:

تواصل "العربية.نت" فتح ملفات استعداد الأندية السعودية لمنافسات الموسم المقبل، حيث تتناول يوم الجمعة، ملف فريق الشباب، على اعتبار أنه صاحب المركز الرابع بدوري "عبداللطيف جميل"، وفي يوم الغد سيتواجد فريق التعاون الذي نال المركز الخامس.

الشباب نال المركز الرابع برصيد 37 نقطة، وأحرز بطولة كأس الملك أمام الأهلي بثلاثية بيضاء، وتم ذلك تحت إشراف المدرب التونسي عمار السويح، الذي فضل الرحيل وعدم الاستمرار في المنصب، ورافقه رئيس النادي خالد البلطان، الذي سلم مقاليد الرئاسة إلى الأمير خالد بن سعد، والأخير أحضر مدرباً برتغالياً يدعى جوزيه موريس.

وخاض الفريق الأبيض، معسكراً إعدادياً بمدينة ميرلو الهولندية وسط معسكر استمر 24 يوماً، تعرف من خلالها موريس على كافة اللاعبين من خلال مباريات ودية. حيث لعب الفريق العاصي خمس وديات، خسر وتعادل فيها، غير متذوق طعم الانتصار.

المباراة الأولى خسرها ضد جينك البلجيكي صفر – 1، وفي الثانية تعادل مع رويال بروكسل البلجيكي 2-2، وفي الثالثة انتهت 1-1 ضد سيركل بروج، فيما انتهت مباراتا الفريق ضد ايرلكس الميلو الهولندي وسانت ترويدين البلجيكي بالتعادل السلبي.

عزز الشباب صفوفه بحسب المراكز التي يحتاجها المدرب البرتغالي، إذ اشترى ثلاثة لاعبين محليين حتى الآن، حيث أعاد قائد الفريق السابق عبده عطيف إلى صفوفه لمدة سنتين مقابل 8 ملايين ريال. وقوّى من دفاعاته باللاعب عبدالله الدوسري القادم من الهلال، وسيحمل قلب الدفاع قمصان الشباب ثلاثة أعوام. بينما اشترى الشبابيون الظهير الأيمن حمد الجيزاني من فريق الشابب ولمدة خمس سنوات.

وبالنسبة إلى الأجانب، فقد استعار الشباب البرازيلي روجيرو لمدة عام من فريق الكويت الكويتي، وبلغت الصفقة عشرة ملايين ريال، فيما تم تعزيز الدفاع بالأردني طارق خطاب القادم من الوحدات الأردني لمدة موسمين، فيما كان إجمالي الفاتورة مليونا و600 ألف دولار. والصفقة الثالثة تم فيها استعارة السنغالي مباي دياني من فريق يوفنتوس الإيطالي لمدة عام، وتم الحفاظ على البرازيلي المهاري رافينها.