حسين عبد الغني بقائمة غيغز وماثيوس ودوايت يورك

الفتى الذهبي يمثل الأخضر من 19 عاماً

نشر في: آخر تحديث:

دخل حسين عبدالغني قائمة اللاعبين ذوي المسيرات الدولية الأطول بتاريخ كرة القدم، بعدما ضمه الإسباني خوان لوبيز كارو إلى قائمة المنتخب التي تستعد لبطولة الخليج وكأس أمم آسيا في جدة، يوم الاثنين المقبل، ليكون بجانب كل من رايان غيغز وحسام حسن وهوغو سانشيز ولوثر ماثيوس.

وبدأ الظهير الأيسر مسيرته الدولية تحت إشراف البرتغالي نيلسن فينغادا في أواخر أغسطس من عام 1996، وبعد 19 عاماً قرر لوبيز كارو إعادته إلى المنتخب بعد 5 أعوام من الغياب، وتحديداً بعد خروج المنتخب السعودي أمام البحرين في سبتمبر من العام 2009 في الملحق الآسيوي المؤهل إلى بطولة كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

وبدأ عبدالغني مشواره الأخضر مع المنتخب في بطولة كأس أمم آسيا 1996 بالإمارات التي حصلت عليها السعودية للمرة الثالثة، وشارك في 3 مونديالات بين 1998 – 2006، ولعب معه ببطولة القارات 1999 في المكسيك، فيما حمل قميصه لـ132 مباراة دولية.

ويعتبر ماجد عبدالله، صاحب أطول مسيرة دولية بالسعودية، حيث مثل الأخضر لمدة 16 عاماً، وتحديداً منذ 1978 وحتى عام 1994، ويليه سامي الجابر الذي ارتدى قميص المنتخب السعودي لمدة 14 عاماً بين 1992 وحتى نهاية كأس العالم 2006، فيما لعب محمد عبدالجواد للمنتخب 13 عاماً منذ 1981 – 1994.

وتعرف سجلات الاتحاد الدولي، اليوناني يورغس كوداس، كصاحب أطول مسيرة دولية بتاريخ كرة القدم، بعدما لعب لمنتخب بلاده 28 عاماً، بدأها في 1967، وأنهاها أواخر 1995، ويليه البيروفي سيزار كويتو الذي مثل الإكوادوري لـ23 عاماً بين 1934 و1957، والكولومبي فريد موندراغون، أكبر لاعبي كأس العالم عبر التاريخ، حيث ارتدى بزة حراسة مرمى بلاده لـ21 عاماً بين 1992 و2014، والويلزي رايان غيغز بذات العدد من السنين مع منتخب بلاده، تخللتها مشاركة بقميص بريطانيا العظمى في الأولمبياد الأخير.

ولعب المصري حسام حسن لمنتخب بلاده 20 عاماً بين 1985 و2006، وهي ذات المدة التي ارتدى فيها هوغو سانشيز قميص منتخب المكسيك منذ 1977 وحتى 1998، وكذلك الترينيدادي الشهير دوايت يورك بين عامي 1989 و2009، والأسترالي مارك شوارزر الذي ذاد عن مرمى منتخب بلاده 19 عاماً بين 1993 و2014، ولوثر ماتيوس لاعب منتخب ألمانيا في بداية الثمانيات وحتى اعتزاله مطلع الألفية الحالية.