أنصار الأزرق يحاصرون ياسر.. والقائد يبتسم

نشر في: آخر تحديث:

منح الروماني ريجكامب، مدرب الهلال السعودي، لاعبي الفريق ساعات حرة في مدينة سيدني الأسترالية حيث يعسكر الأزرق هناك أهبةً لمنازلة ويسترن سيدني ضمن نهائي أبطال آسيا.

وتفرق اللاعبون في اختيار وجهاتهم، حيث ذهب عبد العزيز الدوسري وعبد الله الدوسري وفايز السبيعي في مجموعة سلمان الفرج الذاهبة إلى التسوق في الأسواق، ولكن المشكلة أن السيارات المقلّة والعناوين سببت قلقا تم تجاوزه بتدخل إداري.


القائد ياسر القحطاني، حاول المغادرة، هجم عليه الأنصار لالتقاط الصور، وبادلهم الأخير بابتسامة، كان كعادته يلاطف المعجبين ويستمع لهم، الأشهر ياسر والشلهوب الموهوب لا يرفض أحداً، وكأنه يعرفهم منذ زمن.


نجح أحد المحبين في التسلل إلى الفندق، حيث تصور حوله المحبين وأوهموا رجال الحراسة بأنه لاعب هلالي، الحيلة كانت حاضرة وشق المشجع طريقه إلى الداخل.

كان الجميع مبتسما مسرورا، المعنويات تبدو مرتفعة، وساعات ركلة البداية اقتربت، الجميع يردد بصوت واحد: يا الله يا كريم.