رابح والجسمي ولوحات تشكيلية في افتتاح "خليجي 22"

نشر في: آخر تحديث:

قبل أن يركل المنتخب السعودي كرة افتتاح بطولة "خليجي 22" أمام القطريين، الخميس، في السابعة مساء بتوقيت الرياض، يؤدي المطرب رابح صقر بجانب حسين الجسمي، أوبريتا غنائيا للجماهير الحاضرة في استاد الملك فهد، والمشاهدين من خلف الشاشات، في حفل كلّف اللجنة المنظمة قرابة 10 ملايين ريال.

وألّف الشاعر عبد الله أبو راس، كلمات اللوحة الفنية التي تعبّر عن شكل منطقة الخليج، قبل عقود من الزمان، من أرض قاحلة، إلى نهضة اقتصادية كبرى في مجالات تنموية عديدة من أبرزها العمران الحديث.

من جهته يلقي كلمة افتتاح البطولة رقم 22، الأمير عبد الله بن مساعد، الرئيس العام لرعاية الشباب السعودي، ومن ثم يعلن، الأمير مقرن بن عبد العزيز، ولي ولي العهد السعودي، افتتاح الدورة رسمياً، يليها رفع علم البطولة الخليجية.

وستتخلل حفل الافتتاح عروض فنية من قبل فرقة أجنبية تعاقدت معها اللجنة المنظمة للبطولة، فيما تقدّم كل دولة من الدول الثمان المشاركة، رقصة خاصة بتراثها الشعبي، بينما يتوقع مراقبون أن يحضر حفل الافتتاح أكثر من 50 ألف متفرج.