عبدالله بن مساعد: أخالف لوبيز.. نريد آسيا والخليج

نشر في: آخر تحديث:

رفع الأمير عبدالله بن مساعد، الرئيس العام لرعاية الشباب راية التحدي بحصول المنتخب السعودي على لقب دورة كأس الخليج التي ستنطلق في العاصمة السعودية الرياض غدا الخميس، وقال اليوم: "أنا متفائل بحصول المنتخب السعودي على لقب كأس الخليج، التقيت اليوم باللاعبين ووجدتهم مستعدين لهذه البطولة المهمة، والجميع يتطلع للفوز بها".

وأضاف الأمير عبدالله "لو شاهدنا نتائج الكرة السعودية في الدورات الخليجية وجدناه حصل على اللقب ثلاث مرات، من واقع 22 دورة وهي نسبة ضعيفة جدا قياسا بإمكانات الكرة السعودية وتفوقها القاري، ولكن أتوقع أن تكون هذه الدورة هي اللقب الرابع للسعودية".

وبدا الأمير الذي يتولى أعلى منصب رياضي متفائلا بإمكانية تحقيق الأخضر السعودي انطلاقة جيدة في الدورة الخليجية، وقال: "منتخب قطر جيد، ولكننا سنفوز عليه، أتذكر حينما لعبنا مع المنتخب القطري في خليجي قطر وفزنا عليه بهدف سعيد العويران، على الرغم من تتويجه باللقب".

وانتقد الأمير عبدالله بن مساعد ما وصفه بطموح مدرب المنتخب السعودي، وقال: "تحدثت اليوم مع المدرب كارو، قال بأنه متفائل بتحقيق لقب دورة الخليج، وأنه سيحقق نتائج جيدة في كأس آسيا، قلت له إنه مطالب بتحقيق كأس آسيا، لأن المنتخب السعودي رقم صعب في البطولة الآسيوية، والفوز باللقب الآسيوي مهم جدا فهي البطولة المفضلة للسعوديين، وهي طموحهم، وأعتقد أن لوبيز لا يعرف تاريخ المنتخب السعودي آسيويا، واللاعبون وافقوني على هذا الشيء".

وعبر الرئيس العام خلال اللقاء، عن ثقته بالعمل في الفترة الماضية وكافة الأهداف التي تحققت خلال المباريات السابقة، بجانب روح اللاعبين خلال فترة الإعداد، والتي تخولهم لتحقيق بطولتي كأس الخليج وآسيا المقبلتين.

من جانبه، أكد سعود كريري قائد المنتخب الوطني، عن استيعاب زملائه اللاعبين أهمية المرحلة المقبلة والتي يسعوا من خلالها إلى إسعاد الجماهير واستعادة الإنجازات الرياضية، وشكر لاعب الوسط الرئيس العاصم على حرصه وثقته من خلال الزيارة.

فيما عبر أحمد عيد رئيس اتحاد القدم، عن امتنانه لرئيس رعاية الشباب على زيارته وحرصه الدائم، فيما اعتبر أن هذه الزيارة تعد أكبر حافز لهم كمسؤولين وإداريين ولاعبين نحو مواصلة العمل والمضي قدماً نحو تحقيق الهدف.