عاجل

البث المباشر

لوس أنجليس.. ذكرى عالقة في أذهان السعوديين

المصدر: دبي - قناة العربية

مع قرب انطلاق التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى أولمبياد ريودي جانيرو، يستذكر الشارع الرياضي في السعودية الوصول الأول إلى الأولمبياد قبل أكثر من ثلاثين عاماً..


شهد العام 1984 دخول المنتخب السعودي إلى المنافسة على الظهور العالمي، حينها تمكن المدرب خليل الزياني من تجهيز المنتخب للتصفيات خلال أيام بعدما تولى المهمة خلفاً للبرازيلي ماريو زاغالو.


ذهب السعوديون إلى سنغافورة دون نصيب من الترشيحات.. وجد السعوديون منتخبهم أمام نيوزيلندا القادمة من كأس العالم إثنين وثمانين في إسبانيا.. يومها قاد ماجد عبد الله ومحيسن الجمعان منتخب بلادهما إلى الفوز بثلاثة أهداف..


تعثر السعوديون بالتعادل أمام البحرين في المباراة الثانية.. قبل أن ينجح الثنائي ماجد ومحيسن في دك المرمى الكويتي بأربعة أهداف في واحدة من المباريات التي لا تنسى في تاريخ كرة القدم السعودية..


في المهمة الأخيرة واجه السعوديون لحظات صعبة عندما دخلوا في مزاد أهداف أمام المنتخب الكوري الجنوبي.. انتهت المباراة بفوز المنتخب الأخضر بخمسة أهداف مقابل أربعة، وتأهلت السعودية للمرة الأولى إلى الأولمبياد.


في مدينة لوس أنجليس ردد السعوديون النشيد الوطني للمرة الأولى بعد إقراره رسمياً.. كان هذا أمام البرازيل.. نجح ماجد عبد الله في إحراز أول هدف للسعودية في المحافل العالمية..


خاضت السعودية مباراتها الثانية أمام المنتخب المغربي، غير أن هدفاً قاتلاً أحبط آمال السعوديين ومنح ليوث الأطلس الفوز..


رحل السعوديون إلى سان فرانسيسكو لخوض المباراة الأخيرة أمام المانيا الغربية.. لم تكن خاتمة جيدة حين تلقت شباك الحارس محمد المطلق ستة أهداف..


رحلة أولمبياد لوس أنجليس، مازالت عالقة في أذهان السعوديين، لاعتبار أنها كانت الفاتحة لانتصارات كرة القدم السعودية.

إعلانات