القريني يلمح إلى توجه الشباب للاقتراض البنكي

نشر في: آخر تحديث:

ألمح عبدالله القريني، رئيس الشباب، إلى توجه إدارة ناديه نحو الاقتراض البنكي من أحد المصارف لتسديد الديون التي تعاني منها خزينة النادي، أسوة بالاتحاد والنصر والهلال الذين تقدموا بذات الطلب إلى الرئاسة العامة لرعاية الشباب في أوقات سابقة.

وعانى الشباب لتسديد مستحقات مالية متراكمة تبلغ 8 ملايين ريال في فترة الانتقالات الشتوية لتسجيل البرازيلي كاميلو فارياس والجزائري محمد بن يطو بدلاً من الكويتي سيف الحشان والأورغوياني ماوريسيو أفونسو، ولم يفعل إلا في الساعات الأخيرة التي سبقت إقفال فترة الانتقالات.

وقال القريني لـ"العربية.نت": ربما نلجأ إلى القرض المالي رغم أني لا أفضله كونه سيجعل فاتورتنا أكبر مقابل الموارد القليلة التي تردنا، أما عن الأزمة المالية تمر على جميع الأندية وليس الشباب فقط، والمفروض أن نسأل أنفسنا كيف نعالج هذا الأمر. بالنسبة لنا كان المبلغ المطلوب منا كبيراً وكنا مضطرين لتسديده في وقت محدد. وأردف: الأندية تسير في نفق مظلم والتراكمات المالية باتت أمراً مزعجاً، وبالتأكيد سنواجه مثل تلك الأزمة في الفترة المقبلة، وهذا أمر طبيعي.

وحول توجه إدارته إلى بيع عقود اللاعبين المطلوبين من أندية أخرى، أجاب: يهمني أن يبقى نجومنا في الفريق ولكن نحاول قدر المستطاع الموازنة بين حاجتنا الاقتصادية والرياضية في ذات الوقت، كما نحتاج إلى إيقاف العقود الكبيرة حتى لا يتضخم الأمر إلى أسوأ من ذلك.

وأكد القريني أن ناديه سيعود إلى الطريق الصحيح بعد تغيير ألفارو غوتييرز بفتحي الجبال واللاعبين الأجانب، وزاد: الأوضاع تبشر بالخير ونتوقع أن تعود إلى الطريق الصحيح في المستقبل.