القيصومة.. انجاز الصعود.. وحلم منافسة الكبار

40 ألفا ينتظرون الرقم القياسي

نشر في: آخر تحديث:

احتفلت القيصومة منذ أيام بصعود الفريق الذي يحمل اسمها إلى دوري الدرجة الأولى للمرة الأولى في تاريخه، وبرصيد أبيض من الهزائم بدأ منذ مشاركته في دوري المناطق وصولاً إلى التأهل قبل أسبوعين من نهاية المسابقة.

نشأت القيصومة قبل 6 عقود وتحديداً بعد اكتشاف النفط في المنطقة الشرقية، ويعيش فيها اليوم 40 ألف نسمة، أما النادي صاحب الانجاز فيبلغ عمره 46 عاماً، ويعتمد بشكل أساسي على ابناء المنطقة الذين أسهموا مع 3 لاعبين حضروا من خارجها لدعم مسيرة النادي في دوري المناطق ودوري الدرجة الثانية، وتحقيقه رقماً مهماً تمثل بعدم الخسارة 30 مباراة متتالية.

ورغم ضمان التأهل إلى دوري الدرجة الأولى الذي ينشط به الجار الباطن، يؤكد حسن الجلفان المشرف على فريق كرة القدم بنادي القيصومة أن الهدف القادم هو تحقيق رقم قياسي غير مسبوق، ويضيف لـ"العربية.نت" : "نريد الفوز في المباراتين المتبقيتين لنا والوصول إلى الرقم 32 دون أي خسارة، وإن حدث هذا سيكون رقماً قياسياً غير مسبوق وهو الصعود إلى الدرجة الأولى دون أي هزيمة".

واعتبر المشرف على كرة القدم أن الصعود جاء نتيجة الاهتمام بأمرين أساسيين، وأردف: "سلمنا اللاعبين رواتبهم ومكافآتهم في وقتها المحدد دون أي تأخير ولو ليوم واحد، وكذلك اهتمينا بتحفيز اللاعبين وحثهم بشكل مستمر على مواصلة سلسلة الانتصارات".

وعن التكاليف المالية التي تنتظرهم في دوري الدرجة الأولى، أجاب: "نعلم أن الدعم المالي المخصص لأندية الدرجة الأولى هو مليوني ريال، دوري صعب كدوري الدرجة الأولى، يتطلب ضخ مبالغ مالية كبيرة، من حيث تعاقدات اللاعبين والجهاز الفني، كذلك الرواتب والمكافأت من أجل تثبيت الأقدام، لذلك بدأنا فعليا منذ اعلان صعودنا بعقد اجتماعات يومية إلى يومنا هذا، لتدوين كل ما يلزم خلال تواجدنا في دوري الدرجة الأولى، ومن خلال الحسابات توصلنا إلى حاجتنا لمبلغ 600 ألف ريال إضافي، ونحن نفكر جديا في ايجاد رعاة للنادي، وتفعيل دور أعضاء الشرف، كذلك استثمار أماكن مخصصة في النادي من أجل إيجاد مردود مالي يخدم النادي في مشواره القادم".

واعتبر لاعب القيصومة السابق أن الانجاز أسهم باهتمام الإعلام بفريقهم، وزاد: "الجميع يتساءل عن الفريق وعن منشأة النادي، حظينا باهتمام اعلامي غير مسبوق، وهذا حتما سينعكس ايجابا على مستقبل النادي، ونحن حالياً بدأنا بمفاوضات بعض اللاعبين المحليين، كذلك محترف سوري نسعى أن نأصل معه إلى اتفاق خلال قادم الأيام، من أجل الانضمام وتمثيل نادينا الشمالي، الذي نطمح بالوصول به إلى دوري الكبار".