25 متحدثا في لقاء جدة للاستثمار الرياضي

وفق رؤية 2030 ورعاية الأمير عبد الله بن مساعد

نشر في: آخر تحديث:

تحت رعاية الأمير عبدالله بن مساعد رئيس الهيئة العامة للرياضة، تدشن لجنة الاستثمار الرياضي بغرفة جدة يوم الخميس المقبل، (لقاء جدة للاستثمار الرياضي الثاني) والذي سيقام على مدار ثلاثة أيام بفندق مريديان .

وقال رئيس اللجنة ماجد الصحفي: "اللقاء سيكون مختلفا في دورته الثانية لأنه يأتي وفق الرؤية الاقتصادية الجديدة (السعودية 2030)، مبينا أن إقامة اللقاء في هذا التوقيت يأتي وسط طموحات مختلفة ورؤية متجددة لعالم الاستثمار الرياضي بعد أن أصبحت الرياضة صناعة محترفة في كل أنحاء العالم.

وأشار الصحفي إلى أن اللقاء سيشهد مشاركة أكثر من 25 متحدثا في تسع جلسات ستقام أيام (الخميس، الجمعة، السبت) المقبلة بواقع ثلاث جلسات في كل يوم، ومن المتوقع حضور أكثر من 1500 شخصية رياضية واستثمارية لأيام اللقاء سواء من الإعلاميين الرياضيين أو المتخصصين وكذلك الخبراء في المجال الرياضي من داخل السعودية وخارجها .

وأوضح أن جلسات اللقاء ستتناول، مفاهيم الإدارة الرياضية، الرياضة والجذب السياحي، صناعة الإعلام الرياضي، التشريعات والضوابط للاستثمار، والرؤية الاقتصادية للاستثمار الرياضي، وجلسات أخرى ستكون وفق تطلعات واهتمام كافة الشرائح المعنية بالاستثمار الرياضي في السعودية، مبينا أن أيام اللقاء ستتخللها أيضا ورش عمل متنوعة في مجال الاستثمار الرياضي، وبما يثري المهتمين في هذا المجال.

وشدد على أن رعاية وحضور سمو رئيس الهيئة العامة للرياضة هو دعم حقيقي وملموس من الرجل الأول في الرياضة السعودية نحو خطوات استثمارية جادة في المجال الرياضي، وبما يعزز التطلعات نحو الرؤية السعودية والتي بدأت الدولة تخطط وتنفذ فعليا لتحقيقها بحلول 2030 م.

من جهته أوضح الشريك التنظيمي للقاء جدة للاستثمار الرياضي الثاني (وليد الألفي) أن الرياضة تجاوزت مفهومها بالممارسة فقط أو المشاهدة، وأصبحت صناعة حقيقية في كافة أوجهها، وباتت في ذات الوقت من أفضل أوجه الاستثمار لرجال الأعمال والمهتمين بالاقتصاد، مبينا أن اللقاء سيكون وفق تطلعات المهتمين والمختصين سواء من ناحية الشخصيات المشاركة أو الفعاليات والجلسات التي ستقام خلال أيامه الثلاثة ، وستشهد حضورا كبيرا من مختلف الشخصيات الرياضية المعروفة.

وأشار إلى أن لجنة الاستثمار الرياضي بغرفة جدة بذلت جهودا كبيرة في الفترة الماضية لإقامة اللقاء بشكل احترافي، وبما يتيح فرصة حقيقية للمستثمرين من أصحاب الأعمال محليا وخارجيا في دخول تحالفات في الاستثمار الرياضي وبناء شراكات فاعلة في هذا المجال الهام.