1500 شخصية في لقاء "الاستثمار الرياضي" بجدة

نشر في: آخر تحديث:

أكملت غرفة جدة ممثلة في لجنة الاستثمار الرياضي استعداداتها لإطلاق فعاليات لقاء جدة للاستثمار الرياضي في نسخته الثانية يوم الأربعاء تحت رعاية الأمير عبدالله بن مساعد رئيس الهيئة العامة للرياضة وسط ترقب أكثر من 1500 شخصية رياضية واستثمارية تستهويهم مخرجات هذا الحدث الذي يستشرف رؤية المملكة 2030 وذلك بفندق خاصة بمحافظة جدة .


وكشف نائب رئيس مجلس إدارة غرفة جدة مازن بترجي أن الحدث الذي يستمر على مدى ثلاثة أيام يجذب نخبة من الإعلاميين الرياضيين والمتخصصين والخبراء في مجال الاستثمار الرياضي من داخل المملكة وخارجها بعد أن أصبحت الرياضة صناعة محترفة تجذب رؤوس الأموال محلياً وعالمياً باعتبارها أفضل أوجه الاستثمار لأصحاب الأعمال والمهتمين بالاقتصاد.


ونوه بما تقوم به لجنة الاستثمار الرياضي بغرفة جدة من جهود كبيرة لإقامة اللقاء بشكل إحترافي ، وبما يتيح فرصة حقيقة للمستثمرين من أصحاب الأعمال في دخول تحالفات في الاستثمار الرياضي وبناء شراكات فاعلة في هذا المجال الهام معرجاً على محاور هذا اللقاء التي تتركز في مفاهيم الإدارة الرياضية والتشريعات والضوابط للاستثمار والرياضة والجذب السياحي والرؤية الاقتصادية للاستثمار الرياضي وصناعة الإعلام الرياضي إضافة لورش عمل في هذا النوع من الاستثمار الواعد.

ودعا القطاع الخاص لخوض غمار الاستثمار الرياضي وفق آليات عمل ودراسات اقتصادية (محترفة) مع الأخذ في الاعتبار العمل على تنمية الفكر الاستثماري كمجال اقتصادي وتوجيه رسائل للشباب والناشئة بأن الرياضة لا تنحصر في مباريات تقام وفعاليات تنظم وإنما ميدان للتنافس الشريف .


من جهته أوضح رئيس لجنة الاستثمار الرياضي بغرفة جدة ماجد الصحفي أن هذا اللقاء سيظهر في صورة مغايرة لمجيئه وفق رؤية 2030 والذي سيشهد مشاركة أكثر من 25 متحدثاً في تسع جلسات ترتقي لتطلعات واهتمام كافة الشرائح المعنية بالاستثمار الرياضي في المملكة منوهاً برعاية سمو رئيس الهيئة العامة للرياضة التي تصب في دعم الرياضة السعودية والنظر إليها كصناعة استثمارية لا تقل عن الصناعات الكبرى .


ولفت إلى أن الاستثمار الرياضي في المملكة يدخل مرحلة مهمة ينبغي الاستفادة منه في الحراك الاقتصادي والاجتماعي والرياضي لافتاً في هذا الصدد إلى أن لجنة الاستثمار الرياضي بغرفة جدة تعمل بشكل متواصل لهذه المرحلة باعتبار قطاع الاستثمار الرياضي قطاعاً كبيراً حيث خطت خطوات موفقة في بناء قنوات اتصال مع المتخصصين والمهتمين من أصحاب الخبرة والرأي في المجالات الرياضية والاقتصادية والمضي في توظيف رؤية اللجنة ورسالتها وأهدافها الاستراتيجية والتركيز على تفعيل دور الاستثمار الرياضي من خلال المسؤولية الاجتماعية تحقيقاً لمفهوم الاستثمار في تنمية وبناء الإنسان فكرياً واقتصادياً ورياضياً .