عاجل

البث المباشر

الزوري والبريك.. الناجيان الوحيدان من مقصلة دفاع الهلال

المصدر: العربية.نت

قرر الهلاليون تنسيق مدافع تخرج من فئاتهم السنية من جديد، بعدما أمضت إدارة الأمير نواف بن سعد قرار المخالصة المالية مع سلطان الدعيع لينضم إلى قائمة طويلة من المدافعين الذين تخرجوا من درجة الشباب ولم يستمروا، ولم ينج منها سوى الثنائي عبدالله الزوري ومحمد البريك.

وبعدما ضم الأورغوياني غوستافو ماتوساس مدرب الهلال سلطان الدعيع إلى المعسكر الأزرق في النمسا، قرر التخلي عنه، بعد عامين فقط من إثبات نجل الحارس الأسطوري عبدالله مكانه في خط دفاع الهلال إبان تدريب سامي الجابر للفريق.

وبقي عبدالله الزوري الذي حضر من النهضة لاعباً في صفوف شباب الهلال، لكن أولاريو كوزمين منحه الفرصة في 2007 ليكون أساسياً واحتفظ بخانته حتى الآن، ومثله محمد البريك الذي صعد إلى فريق الهلال الأول قبل عامين، ورحل إلى الرائد معاراً، قبل أن يفاجئ الجميع في مباراة كأس السوبر السعودي 2015 أمام النصر في لندن، وبقي خياراً مفضلاً لدونيس ومن بعده ماتوساس الذي بدأ به أولى مبارياته هذا الموسم.

وخلال العقد الماضي، صعد 9 هلاليين من الفئات السنية إلى الفريق الأول كان أولهم الظهير الأيسر سعد الذياب الذي أحضره الهلاليون لاعباً شاباً من فريق الطرف، واستمر حتى الوصول إلى الفريق الأول لكنه بدأ بالتواري عن الظهور منذ نهاية موسم 2007-2008 قبل أن ينتقل إلى الاتفاق.

وخلال الفترة ذاتها، كان حسن خيرات قائداً للفريق الذي ضم عبدالعزيز الدوسري وأحمد الفريدي ومحمد القرني في فئة الشباب واستعان به كوزمين في بطولة كأس الأمير فيصل بن فهد 2008، ولعب بعدها لمباريات قليلة مع الفريق الأول، ورحل بعدها إلى الاتفاق وانتهى به المطاف في نادي الكوكب أحد أندية الدرجة الثانية، وقبله كان عبدالعزيز العبدالسلام لاعب الظهير الأيمن والذي أوصى جوزيه بيسيرو مدرب الهلال البرتغالي في موسم 2006-2007 بتحويله محترفاً، ولكن العبدالسلام لم يستمر طويلاً في القائمة الزرقاء بعد وصوله إلى الفريق الأول.

ورغم تواجد سلطان البيشي في قائمة الهلال لسنوات طويلة، إلا أنه حصصل على فرصته الحقيقية مع الفرنسي أنطوان كومبواريه في موسم 2012-2013، واختاره فرانك ريكارد مدرب المنتخب السعودي في القائمة التي واجهت إسبانيا (0-5) لكنه اختفى عن التواجد تماماً بعدها بسبب الإصابة قبل أن يستقر به المطاف في الرائد الموسم الماضي، وانتقل مؤخراً إلى الفيصلي.

ومع البيشي ظهر شافي الدوسري ابن هذال مهاجم الهلال الشهير، لكن الأخير بقي عامين لم يلعب خلالهما سوى 8 مباريات وانتقل في 2013 إلى الاتحاد وبعده رحل إلى الفتح.

وخلال تلك الفترة برزت أسماء في خط دفاع الهلال مثل رضوان الموسى الذي حضر إلى الهلال كلاعب ناشئ ووصل إلى الفريق الأول، لكنه أعير إلى الشعلة في موسم 2012-2013، وبعدها لم يستمر في صفوف الهلال، وعبدالله الدوسري لاعب الفتح الحالي، وآخر الراحلين كان عبدالله الشامخ المنضم إلى صفوف الوحدة في فترة الانتقالات الحالية.

إعلانات

الأكثر قراءة