عاجل

البث المباشر

شرف الدين: مهمتي إبعاد اتحاد جدة عن الهدر وتضخم الأرقام

المصدر: دبي - عبدالعزيز الرباح

كشف عبدالله شرف الدين، المفاوض الاتحادي، أن منصبه المستحدث للمرة الأولى في الأندية السعودية لا يعتبر رسمياً، وجاء بتكليف من داعمي اللنادي لتجنب الهدر المالي وتضخم الأرقام، مشيراً إلى أن إدارة أحمد مسعود المكلفة قطعت شوطاً كبيراً في سبيل تخفيض الديون في فترة وجيزة بشكل لم يكن يتخيله أعضاء المجلس الذين ينتهي تكليفهم شهر يونيو من العام القادم.

وتعين الأندية الأوروبية أشخاصاً في منصب يُدعى بـ"المفاوض" لإنهاء كافة صفقات الانتقال، مثل برشلونة الذي يتولى فيه البرازيلي راؤول سانهيلي كافة مفاوضات النادي، ونجح الأخير بحسم صفقتي نيمار من سانتوس ولويس سواريز من ليفربول، وأرسنال الإنجليزي الذي يتبوأ فيه ديك لو ذات المنصب.

وعن المنصب غير المألوف في الأندية السعودية، يقول شرف الدين لـ"العربية.نت": تم تكليفي بهذا المنصب الشرفي من قبل إدارة أحمد مسعود والأعضاء الداعمين، لتجنب الهدر المالي وتضخم الأرقام خلافاً لفترات ماضية، وأستطيع القول بأننا وفرنا على خزانة النادي الشيء الكثير من ناحية صفقات الانتقال وعمولات الوكلاء، فجلبنا فهد الأنصاري مقبل 450 ألف دولار أميركي، ومحمد عبدالمنعم كهربا بمبلغ 1.2 مليون، والعكايشي اشترينا بطاقته الدولية لقاء مليوني يورو، أما فيلانويفا فحضر مقابل رواتبه الشهرية، كما أن عمولات الوكلاء من كافة الصفقات لم تتجاوز 120 ألف دولار.

وأتبع مفاوض اتحاد جدة: عندما يتم تعيين مفاوض من قبل مجلس الإدارة فإن هذا يحد من الهدر المالي، يستطيع المفاوض النقاش مع رئيس النادي والوكيل والوصول إلى المبلغ الحقيقي بعيداً عن التضخيم، وأعتقد بأن على الأندية السعودية الاتجاه إلى هذا المنصب لتخفيف الأعباء المالية الناتجة عن التعاقدات.

وظهر اسم الرجل الناشط في سوق التطوير العقاري بقوة بعد حضور أحمد مسعود إلى رئاسة اتحاد جدة في يونيو الماضي، رغم إنه لم يكن معروفاً في الأوساط الجماهيرية الاتحادية، وعن ذلك يقول: كان لي تواصل مع إدارات خالد المرزوقي وإبراهيم علوان ومحمد بن داخل ومحمد فايز، وقبل ذلك كنت أدعم رابطة الجمهور بما يحتاجونه بالإضافة إلى التذاكر وتوزيعها على الأنصار.

وعن نسبة النجاح التي حققتها الإدارة فيما يخص الديون المالية التي أصدرت هيئة الرياضة حيالها بياناً تفصيلياً مطلع شهر يونيو الفائت، أجاب: أعتقد أننا انجزنا الكثير بخصوص الديون ومبالغ الدائنين بشكل لم نتخيله في اليوم الأول لاستلامنا الملف، وصحيح أننا اصطدمنا بخطاب من غرفة فض المنازعات بشأن مطالبات مالية ظهرت عقب تسديدنا الديون، لكن بالنهاية نجحنا بحل الأمر ولم نحصل على أي استثناء.

وراجت أنباء أقاويل حيال وجود خلافات بين المفاوض الاتحادي وحاتم باعشن، المشرف على كرة القدم في فترة أحمد مسعود السابقة "1999-2001"، لكن عبدالله شرف الدين ينفي ذلك، وزاد: شهادتي بحاتم باعشن مجروحة ولا يمكن أن يوجد أي خلاف بيننا، فأنا أنفذ أوامر مجلس الإدارة، ولا يمكن أن أملي عليهم أي شيء، لكن الرجل كان واضحاً من البداية بأنه لا يستطيع التواجد في النادي بشكل يومي بسبب ظروفه العملية، وهناك محاولات جادة لإنهاء الصعوبات التي تواجهه وإعادته إلى إدارة النادي.

إعلانات

الأكثر قراءة