إقالات المدربين بعد 8 جولات.. الأعلى منذ 5 مواسم

9 أندية غيرت مدربيها خلال الجولات الماضية من الدوري السعودي

نشر في: آخر تحديث:

بنهاية الجولة الثامنة من مسابقة دوري جميل السعودي، ودّع 9 مدراء فنيين فرقهم، سواء كان ذلك بالإقالة أو الاعتذار والرحيل للبحث عن تجربة أخرى جديدة، حيث يعد الرقم هو الأعلى لإقالات المدربين وصولا إلى الجولة الثامنة خلال المواسم القليلة الماضية.

بدأت سلسلة إقالات المدربين هذا الموسم من الساحل الشرقي، بعدما أعلن نادي الخليج عن إقالة مدربه البلجيكي باتريك دي وايلد عقب نهاية الجولة الثانية، ليتبعه الفتح الذي قرر هو الآخر إقالة البرتغالي سابينتو وإعادة فتحي الجبال للإشراف مجددا على الفريق، عقبهما أهلي جدة الذي انفصل عن مدربه البرتغالي جوزيه غوميز بعدما أشرف على الفريق الأخضر في 4 ، فيما لم ينتظر الهلال طويلا حتى أعلن عن إنهاء علاقته التعاقدية مع الأوروغوياني غوستافو ماتوساس وجلب الأرجنتيني رامون دياز ليحل بديلا عنه.

وواصلت الأندية السعودية سلسلة إقالات مدربيها خلال الموسم الجاري، بإعلان التعاون إقالة داريو كالزيتش وتتنصيب الروماني جالكا مديرا فنيا على الفريق القصيمي، قبل أن يعلن المدرب الوطني حمد الدوسري اعتذاره عن مواصلة عمله على رأس الجهاز الفني بنادي القادسية، وإعلان منافسه الاتفاق عن فك ارتباطه بالتونسي جميل قاسم، وقبول إدارة نادي الفيصلي للاستقالة التي تقدم بها البرازيلي أنجوس، وأخيرا إعلان الضيف الجديد على دوري الكبار الباطن عن اقالة مدربه المصري عادل عبدالرحمن بعد خسارة مواجهة مضيفه اتحاد جدة بثنائية، ضمن مواجهات الجولة الثامنة وإعادة الوطني خالد القروني لتولي زمام الأمور الفنية في النادي السماوي.

وخلال الموسم المنقضي، الذي أنتهى بتتويج أهلي جدة بطلا لمسابقة الدوري، تمت إقالة 6 مدربين خلال الـ8 جولات الأولى من أصل 11 خلال الموسم، حيث قرر النصر إقالة جورج ديسلفا من تدريب الفريق الأصفر، إلى جانب الخماسي عبدالقادر عمراني "الوحدة"، خوان رودريجيز "الوحدة"، نيبوشا "هجر"، جميل قاسم "القادسية"، ولازلو بولوني عقب الخسارة من الهلال بثلاثية.

وخلال الموسم الرياضي 2014-2015، بات 5 مدربين ضحايا إدارات الأندية عقب تلقيهم قرارات إقالاتهم وصولا إلى الجولة الثامنة، حيث حزم كوستوف "الرائد"، توفيق روابح "التعاون"، خوان ماكيدا "الفتح"، جوزيه مورايس "الشباب"، لوران بانيد "العروبة" حقائبهم وغادروا أسوار أنديتهم.

وبنهاية الموسم الرياضي 2013-2014 وصل عدد إقالات المدربين إلى 8 إضافة إلى اعتذار الثنائي البلجيكي ميشيل برودوم من تدريب نادي الشباب، كذلك أحمد العجلاني من تدريب نادي الشعلة، فيما تمت إقالة 5 مدربين وصولا إلى الجولة الثامنة من الموسم ذاته.

ولم يحظ الخماسي ماتورانا "النصر"، وغيغز "الاتفاق"، وباتريسيو "هجر"، وبريس "الفيصلي"، ومحمد صلاح "الشعلة" خلال الموسم الرياضي 2012 -2013 بثقة إدارات أنديتهم، حيث تم الاستغناء عن خدماتهم وصولا إلى الجولة الثامنة من استحقاق مسابقة الدوري.