6 فرق تصارع للبقاء في دوري "جميل"

نشر في: آخر تحديث:

تبقى 30 يوما، ويعرف رسميا هوية المتوج بلقب الدوري السعودي للموسم الحالي، كما سيعرف أيضا هوية الهابطين، اثنان بشكل مباشر، وثالث يصارع من أجل البقاء ضمن دوري الأضواء من خلال الملحق.

5 جولات متبقية، وعلى 6 أندية مهددة بالهبوط استغلالها، خصوصا القابعة في المراكز الثلاثة الأخيرة، والحديث هنا عن الخليج والوحدة والفتح على التوالي، حسابيا مازال لدى كل ناد 15 نقطة تقيه من المغادرة، تتفاوت حظوظهم في الحصول عليها بحسب المباريات التي سيخوضونها.

البداية مع صاحب المركز الرابع عشر والأخير الفتح، والذي يمتلك 16 نقطة، تنتظر النموذجي 4 لقاءات متتالية مع أندية تنافسه بشكل مباشر، حيث يحل ضيفا على القادسية، قبل أن يستقبل الباطن، من ثم يسافر إلى مكة لينزل في ضيافة الوحدة، وبعدها يلاقي الخليج، وكنقطة ايجابية أنه لن يلاقي فريقا من المقدمة إلا في ختام مبارياته في الموسم، عندما يلاقي الاتحاد، الفتح عليه الفوز في مباراتين على الاقل، تضمن له 6 نقاط، تنعش من حظوظه في البقاء ولكن بشرط تعثر المنافسين.

الوحدة صاحب المركز الثالث عشر بـ17 نقطة، تبدو فرصه أصعب في صراع البقاء، اذ يستضيف المتصدر الهلال وصاحب المركز السادس الشباب ضمن مشواره الذي يتخلله لقاءات مع الخليج والفتح والقادسية، وأيضا عليه تحقيق انتصارين على الأقل لبحث إمكانية تجديد عقده مع دوري الكبار، طريق الخليج نحو نهاية الموسم يبدو الأكثر أمانا، بما أنه لن يلاقي أحد فرق المقدمة، لكن ستستوقفه المواجهات المباشرة، مع الاتفاق والوحدة والتعاون والفتح والرائد، وبالتالي يكفيه حسابيا 6 نقاط من الـ15 القادمة مع تعثر المنافسين.

بمجموع نقاط يبلغ 21 في المركز الحادي عشر، قد يبدو الباطن في أول مواسمه بين الكبار في أمان، ولكن بشرط أن يحافظ على فارق الثلاث نقاط بينه وبين منطقة الخطر، الباطن سيقابل اثنين من فرق المقدمة، اذ يحل ضيفا على الأهلي ويستضيف النصر، وأيضا سيواجه الفتح ويختم مبارياته بفريق آخر مهدد بالهبوط وهو الفيصلي.

يشترك الفيصلي والاتفاق في الظروف بـ22 نقطة، اعطت أفضلية للاتفاق بفارق المواجهات المباشرة في المرتبة التاسعة، وكل فريق منهما لديه مواجهتان مع اندية المقدمة، فيما سيقربهما الفوز في الجولة القادمة من بر الأمان، حين يستضيف الاتفاق الخليج، ويستضيف الفيصلي التعاون، قبل أن يعودا ويلتقيا في الجولة الثالثة والعشرين ضمن لقاء بـ6 نقاط.