فؤاد أنور: الضغوطات تحاصر المنتخب الأسترالي

نشر في: آخر تحديث:

أكد فؤاد أنور، قائد المنتخب السعودي السابق، أن الأخضر أمام فرصة ذهبية للوصول إلى نهائيات كأس العالم 2018 كونه سيواجه المنتخب الأسترالي الذي سيلعب المباراة بضغوطات كبيرة، كونها ستحدد مصيره في التصفيات.

وقال اللاعب الذي شارك في كأسي عالم لـ"العربية.نت: "الضغوطات لن تكون على المنتخب السعودي الذي سيدخل المواجهة بظروف أفضل من المنتخب الأسترالي، كون الخسارة ستسبب مشاكل كبيرة لهم لاسيما أنه سيدخل لعبة الحسابات الصعبة وأمامه مواجهة مهمة أمام المنتخب الياباني وفارق الثلاث نقاط يمنحنا الأفضلية والأريحية.

وأضاف: يجب على لاعبي المنتخب السعودي اللعب بثقة كبيرة وبهدوء وتركيز عالٍ ومحاولة المحافظة على مرمانا، لاسيما أنه كلما تأخر الأستراليون في التسجيل سيفقدهم التركيز، وهذا ما نريده كونه سيسهل مهمتنا أثناء المباريات.

وأشار أنور إلى أن الأستراليين يمتلكون سلاح الطول الفارع والكرات الثابتة، ولكن الأخضر يتفوق عليهم بالمهارة والسرعة، وزاد: المنتخب الأسترالي يملك سلاح الطول الفارع والقوة الجسمانية والاعتماد على الكرات الثابتة، ولكن برأيي المنتخب السعودي يملك أهم سلاح في عالم كرة القدم الحقيقية وهو السرعة والمهارة والانتقال من عملية الدفاع إلى الهجوم بسرعة.

وأعرب قائد المنتخب السعودي السابق عن تفاؤله الكبير بأن يواصل الأخضر مسيرته الناجحة بقيادة الهولندي مارفيك، وقال: أثق كثيراً بلاعبي الأخضر وبالمدرب المميز مارفيك، وأتوقع استمرار المستوى المميز الذي قدمه في المواجهات السابقة بشرط اللعب بهدوء وبتركيز عال وترك الاستعجال للأستراليين.

وقلل أنور صاحب أول هدف سعودي في المونديال من تأثير الغيابات الكبيرة على الأخضر في ظل الانسجام الكبير الذي صنعه الهولندي فان مارفيك، وقال: لا شك أن الغيابات مؤثرة ولكن هذا كان في السابق، وحينما تولى فان مارفيك قيادة الأخضر نجح في صنع مجموعة مميزة، إذ إن جميع اللاعبين البدلاء الذين سيشاركون يوم الخميس سبق أن شاركوا مع الأخضر مثل محمد البريك الذي شارك في مواجهة العراق السابقة بديلاً لياسر الشهراني وقدم أداءً مميزاً، وأعتقد أن البدلاء سيقومون بذات الدور الذي قام به زملاؤهم المصابون.

وحول مستوى المنتخب الأسترالي في التصفيات، قال: أستراليا لم تقدم مستوى كبيرا لاسيما أنها تعادلت أمام العراق وتايلاند والأخضر يتفوق عليهم نقطياً وهذه الإحصائيات بالتأكيد أن فان مارفيك اطلع عليها وأعد العدة لهم، لاسيما أنه دائماً يتفوق في العشرين دقيقة الأخيرة بتغييراته المميزة، وهذا ما أعاد هيبة الأخضر الآسيوية، والدليل تحسن مركز المنتخب السعودي الدولي لاسيما أننا بدأنا التصفيات ونحن في المركز 103 والآن وصلنا إلى المركز 52.

وطالب أنور من اللاعبين الإحساس بالمسؤولية واقتناص فرصة اللعب بكأس العالم، وقال: المنتخب السعودي الآن في مركز أكثر من جيد، وأغلب اللاعبين يعلمون أن هذه هي الفرصة الأخيرة لهم في المشاركة في كأس العالم، لأنهم في سن لن يسمح لهم في المشاركة بعد ذلك، وأعجبني تصريح سابق لأسامة هوساوي إحساسه بالمسؤولية العامة والخاصة، وأقول لجميع اللاعبين في المنتخب عليكم استغلال الفرصة وإعادة أمجاد المنتخب السعودي في كأس العالم.