كيف استعدت الأندية السعودية للموسم الجديد؟

نشر في: آخر تحديث:

تستعد الأندية السعودية، إلى خوض غمار منافسات الموسم الكروي الجديد، الذي ينطلق الخميس المقبل حيث بداية مسابقة الدوري، وذلك عقب استعداد وتحضير متفاوت قبل انطلاق صافرة البداية.

خاطف الأضواء والصاعد مؤخراً إلى دوري المحترفين الفيحاء، أقام معسكره في النمسا، وأبرم صفقات عديدة كان أبرزها المهاجم الكولومبي اسبريا والمدافع الدولي حسن معاذ، فيما مواجهاته الودية خسر في اثنتين، بينما فاز وتعادل في اللقائين الآخرين.

ناديا الهلال والشباب، استعدا كذلك في النمسا، الأزرق دعم هجومه بمختار فلاتة وماتياس بريتوس بعد استبعاد ناصر الشمراني، فيما لعب أزرق العاصمة ثلاث مواجهات ودية، انتهت بتعادل وخسارة وفوز. بينما الشباب الذي جدد ثقته بمدربه الوطني سامي الجابر، خاض أربعة لقائات فاز في ثلاث منها وخسر الرابعة.

وقرر أهلي جدة هو الآخر، التحضير للموسم الجديد في النمسا أيضا، والذي عزز صفوفه بالنيجيري ابوابونا والتعاقد مع المدرب الأوكراني سيرهي ريبروف خلفا للسوسيري غروس، ولعب الأهلي 8 لقاءات ودية فاز بنصفها وخسر في النصف الآخر.

واستعد للموسم الجديد كل من النصر، الفتح، التعاون، الاتفاق والرائد على الأراضي التركية، وتعاقد النصر مع المدرب البرازيلي ريكاردو غوميز ليقود أصفر العاصمة، وضم إلى صفوفه المغربي سعد لكرو، والوسط بليوناردو الذي أحرز دوري أبطال آسيا 2016، كذلك المهاجم الليبيري الجديد ويليام جيبور، وخسر لقائين وفاز وتعادل في اللقائين الآخرين.

الفتح يخوض موسمه بعد تعزيز صفوفه شملت المحليين أحمد الناظري وعلي الزقعان والمحترفين محمد علي اليعقوبي والبرازيلي ساندرو مانويل، فيما خسر جميع مواجهاته الودية الثلاث.

ويبدأ التعاون الدوري بعد تعاقده مع لاعبين عربيين مصريين، وهما الحارس المخضرم عصام الحضري والمهاجم الشاب مصطفى فتحي، كذلك المهاجم البوروندي سيدريك اميسي، فيما أنهى ودياته بفوز واحد وخسارتين.

النادي الشرقي الاتفاق، تعاقد مع العراقي أحمد خلف، بينما لا يزال يسعى إلى تغطية الثغرة التي تركها محمد كنو في خط الوسط، وعلي الزقعان في خط الهجوم، فيما خاض 7 لقائات فاز في 6 وتعادل في لقاء وحيد.

ويعول الرائد على مهاجمه المتألق إسماعيل بانغورا والمدرب الجزائري الجديد توفيق روابح، فيما لعب الرائد لقائان فاز في لقاء وخسر في الآخر.

اتخذ الصاعد الجديد أحد، كذلك الباطن، مصر كوجهة للاستعداد، ويدخل أحد الموسم الجديد بقيادة مدربه الوطني عبدالوهاب الحربي الذي ساعدهم بالتأهل إلى دوري المحترفين، فاز أحد في لقاء واحد من أصل أربعة لقاءات ودية، بينما تعادل في لقاء وخسر اثنين.

ويبدأ الباطن الموسم الجديد بروح جديدة، بعد أن كان قريبا من الهبوط الموسم الماضي، حيث وقع الباطن مع العراقي علاء مهاوي والبرتغالي فالدو الينيو لتقوية الدفاع. وفي المباريات التحضيرية تعادل الباطن في 3 لقائات، خسر مرتين، وفاز فوزا يتيما.

قرر اتحاد جدة الذهاب إلى إنجلترا للاستعداد، لكنه يبدأ الموسم مضطربا، فبعد تمكنه من تجديد إعارة محترفيه محمود كهربا، فهد الأنصاري، كارلوس والمدرب سييرا، خسر 3 لقاءات ودية. ولازال لم يتمكن الاتحاد من إبرام أي صفقات جديدة نظرا للعقوبة المفروضة على النادي الجداوي.

وسافر الفيصلي إلى هولندا للتحضير للموسم الجديد، وخسر هناك لقائان وفاز في مثلهما، فيما دعم صفوفه بالبرازيلي روجيريو والبلجيكي خليم.

القادسية اختار ألمانيا، ودعم النادي الشرقي خط هجومه باللاعب المتألق مع الزمالك المصري ستانلي، فيما لعب القادسية لقائين وديين وفاز بهما.