غوميش.. تاسع مدرب نصراوي يُقال من منصبه في العقد الأخير

نشر في: آخر تحديث:

وصل عدد المدربين المقالين من تدريب النصر منذ بداية دوري المحترفين السعودي إلى 9 مدربين، ابتداء من الكرواتي رادان جاكنين ووصولاً إلى البرازيلي ريكاردو غوميش الذي تخلت عنه إدارة النصر عقب التعادل أمام الفيحاء يوم الجمعة.

وأقالت إدارة النصر كلاً من رادان الكرواتي جاكنين، ثم الكرواتي الآخر دراغان سكوتشيتش، الأرجنتيني كوستاس، الإيطالي زينغا، الكولومبي ماتورانا، الأوروغوياني دا سيلفا، الإسباني كانيدا، الإيطالي كانافارو، وأخيرا البرازيلي ريكاردو غوميش.

وقاد الكرواتي رادان جاكنين النصر موسم 2008 – 2009، وفاز في 5 مباريات مقابل 3 تعادلات وخسارتين وأقالته إدارة الأمير فيصل بن عبدالرحمن عقب خسارة كأس أندية الخليج أمام أهلي جدة.

وفي موسم 2010 – 2011، أقال النصر زينغا بعد 14 مباراة ليحل بدلا عنه الكرواتي دراغان سكوتشيتش، الذي درب النصر في 10 مباريات، خسر في 4 وسجل في 4 وتعادل 2، وتمت إقالته نهاية الموسم.

وحل الأرجنتيني غوستافو كوستاس مدربا جديدا للنصر في موسم 2011 – 2012، خلفا لسكوتشيتش، إلا أنه أقيل بعد 9 جولات لخسارته 4 مباريات، وفوزه في 3 وتعادله في مباراتين.

وفي موسم 2014 – 2015، دخل النصر موسمه الجديد تحت إشراف الإسباني راؤول كانيدا، إلا أن إدارة النصر قررت إقالته بعد 9 جولات رغم فوزه في 8 لقاءات وخسارته لقاء واحد فقط. وجاء بعده داسيلفا الذي حقق الدوري مع النصر، قبل أن يقال في الموسم اللاحق عقب 5 مباريات.

وأتى الإيطالي كانافارو بديلا لدا سيلفا وخاض كانافارو 11 لقاء، انتصر في 3 وخسر 3 وتعادل 5 مواجهات، قبل أن يتم الاستغناء عن غوميش إثر تعادله في 3 مباريات وفوزه في مباراة واحدة.

وطوال تلك الفترة لم يكمل سوى مدربين الموسم كاملاً مع الأصفر، وهما خورخي داسيلفا في تجربته الأولى 2009-2010 عندما حقق المركز الثالث مع النصر، ودانييل كارينيو الذي قاد النصر إلى لقبه الدوري الأول موسم 2013-2014 بعد غياب 19 عاماً.