ماذا دار بين النصراويين وكارينيو ؟.. لقطة ختام

نشر في: آخر تحديث:

كان لاعبو النصر قبل أعوام يتوجهون مباشرة بعد كل هدف إلى احتضان مدربهم دانييل كارينيو والاحتفال معه كقائد وصديق، وعرفوا مساء الجمعة بأنه سيكون موجوداً فذهبوا إلى خط التماس لاحتضانه لكنهم لم يستطيعوا واكتفوا بتحيته والإشارة إليه بإشارات يعرفونها جيداً.

السهلاوي كان يحييه، عمر هوساوي مبتسماً، أما إبراهيم غالب فأشار إلى وجهه بحركة لم يفهمها زملاؤه وكأنه يقول لمعلمه السابق الذي طال شعره بأنه تقدم في العمر، والأخير يضحك ويشير إلى قلبه في إشارة بأن الود لا زال مكانه هنا.