العويس يواجه الشباب.. ذكرى الانتقال المثير والإيقافات

نشر في: آخر تحديث:

سيعود محمد العويس، حارس مرمى أهلي جدة إلى مواجهة زملاء وأصدقاء الأمس عندما يدخل استاد الأمير فيصل بن فهد لمواجهة الشباب، بعد 9 أشهر من انتقاله المثير للجدل في قضية لم تنتهِ بعد.

وأشعل انتقال الحارس الدولي غضب إدارة الشباب مما سمّته بطريقة الأهلي في التفاوض، وأصدرت بيانات رسمية عديدة يهاجم فيها اتحاد كرة القدم السعودي، ويطلب تدخل الهيئة العامة للرياضة لحل مشكلة انتقال الحارس، تلتها عدة تصريحات من رئيس الشباب تهجم فيها على اتحاد القدم السعودي ورئيسه عادل عزت، كما طالب بتدخل جهات حكومية لمعرفة مصادر أموال العويس وطريقة انتقاله.

وتغيب العويس عن تدريبات ومشاركات فريقه السابق بعد انضمامه لمعسكر المنتخب السعودي، وأعلن الشبابيون أنه لم يكن يرد على الرسائل والاتصالات على هاتفه النقال.

وتسبب انتقال الحارس للأهلي بالكثير من المشاكل، وسقط أولاً ماجد المرزوقي مدير الاحتراف في نادي الشباب الذي أوقف عاماً وغرم 300 ألف ريال بعدما ألغت لجنة الاحتراف السابقة عقد انتقال العويس إلى الأهلي لعدم وجود تفويض من رئيس الشباب للمرزوقي يخوله بتوقيع عقد الانتقال.

وظهر الحارس الدولي بعد دقائق من دخوله الفترة الحرة، وكتب على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مؤكداً انتقاله إلى الأهلي، وقال: أشكر رمز الشباب الغالي وجميع رجالات النادي ومحبي هذا الكيان على جميع ما قدموه لي طوال فترة تواجدي في النادي فلهم مني خالص الود والاحترام، وأكمل: بعد التوكل على الله ثم الاستخارة قررت أن تكون وجهتي المقبلة النادي الأهلي السعودي، أسأل الله التوفيق والعون والسداد.

وشكل اتحاد القدم فريق عمل بقيادة قانوني بريطاني للتحقيق في انتقال العويس، وخلصت إلى تغريمه 300 ألف ريال، وبعدما ابتعد عن الأضواء 6 أشهر، وصل إلى جدة للدخول مع فريقه الجديد، وسط احتفالات جماهير الأهلي الكبيرة.

وطلب الأهلي من الشباب دفع 4 ملايين ريال تمثل قيمة انتقال إسماعيل مغربي من الأول إلى الثاني، وجاء طلب الأهلي بعد رفض الشبابيين الاتفاق المسبق بين الطرفين، لتعيد إدارة أحمد المرزوقي فتح القضية في غرفة فض المنازعات، بعدما تنازلت عنها.

وكان رئيس الشباب الحالي عبدالله القريني، آخر المتضررين من قضية العويس بعد أن عوقب بإيقافه لمدة عام وتغريمه 300 ألف ريال على إثر البيانات المتعاقبة التي أصدرها، قبل أن يقرر تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة إعادة فتح ملف القضية.