رئيس الأهلي الجديد.. سليل بيت تربى على حب الأخضر

نشر في: آخر تحديث:

يراهن أنصار أهلي جدة على المرحلة الجديدة التي دشنها قرار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة بتكليف الأمير تركي بن محمد العبدالله الفيصل رئيساً للنادي صاحب الشعبية الجارفة في غرب السعودية.

واعتبرت الأوساط الرياضية في البلاد أن القرار بمثابة عهد جديد في الأهلي بوصول الأمير الشاب إلى رئاسة النادي العريق في يوم أعاد إلى الأذهان ذكرى البيت الذي عاش الأهلاويون دهراً على بريق انتصاراته وأنغام احتفالاته، علماً بأن الرئيس الجديد سليل بيت الأمير عبد الله الفيصل مؤسس الرياضة في السعودية.

وتدين الرياضة للأمير الفيصل بدعم إقامة أنشطة رياضية عن طريق وزارة الداخلية، وتأسيس كيانات تهتم بالشبان، وهو من أقام أول بطولة رسمية برعايته، قبل أن يساهم في تأسيس الاتحاد السعودي لكرة القدم وإشهاره عالمياً في العام 1956.

واهتم الفيصل بإنشاء الأندية ودعمها، قبل أن يتفرغ بعد تركه العمل الحكومي للاهتمام بنادي الأهلي الذي أصبح لاحقا يجد رعاية شخصية من الأمير وأنجاله

وأصبح الأهلي برعاية الأمير عبدالله الفيصل في واجهة كرة القدم السعودية أوفد الفيصل لاعبي الأهلي لمشاهدة كأس العالم في إنكلترا عام ستة وستين وتعاقد مع الداهية البرازيلي ديدي لتدريب الفريق، قبل أن يطلب من الرئيس التونسي الراحل الحبيب بورقيبة السماح للاعب المنتخب طارق ذياب بالاحتراف في الأهلي
واستمرت انجازات عبدالله الفيصل بالدعم المتواصل، حتى بات الأهلي أول فريق يجمع بين بطل الدوري والكأس في العام 1978، ومن خلال بوابة الأهلي دخل إلى ملاعب السعودية منتخب البرازيل، تيلي سانتانا، يوهان كرويف، دييغو مارادونا، وغيرهم

توفي عبدالله الفيصل، وأستلم الراية أبنه محمد الذي لعب دوراً مهماً في الإبقاء على هيبة الأهلي محلياً وخارجياً، فضلاً عن دوره في تطوير كرة القدم السعودية

وأصبح الانتماء للأهلي تقليداً في بيت الأمير عبدالله الفيصل، حتى وصل إلى أحفاده، وتركي بن محمد العبدالله الفيصل يصل إلى رئاسة القلعة الخضراء، مستمداً قوته من تقاليد البيت الأهلاوي العريق الذي تربى فيه على حب الانتصارات.
ويشغل الأمير تركي بن محمد، منصب رئيس أعضاء الشرف، وهو يتمتع بعلاقات واسعة في الوسط الرياضي ورث عن والده حب العمل، وعن جده الرأي السديد، وعن محيطه الولاء للون الأخضر.